Excerpt for شهيد الهوى - ديوان شعر by , available in its entirety at Smashwords

سليم الخطابي

شهيد الهوى


فهرس


المقدمة



عندما نقرا ديوان ” شهيد الهوى “ للشاعر المبدع سليم الخطابي تطالعنا باقات نرجسية جميلة وفواحة من خلجات النفس والروح والذاكرة ، ونبض الوجدان ينثره الشاعر في قلوب قرائه

بكل ما تحمله تجربتها الإبداعية من بكارة ، وعفوية وانطلاق

فهذه الحروف هى ثورة النفس التواقة للحب والتطلع والبسمة والحنين لكل جماليات الأشياء ، وهي انتفاضة أيضا تتطلع إلى روح تشرق عليها شمس الحب والسلام والتفاؤل والتوثب كي لا تبقى أسيرة الأوهام والحزن فاصطنع لذاته منهجا يسعى من خلاله إلى تحقيق همساتها وعبراتها ونظرتها للحياة ..


والشاعر بهذه المنهجية يتجه بكل مشاعره وأحلامه وتطلعاته إلى معبد الحب فيجد سلواه وعزاءه في مناجاة الحبيبة ، الرمز الذي يجسد أشواقه ونوازعها فيطلق العنان لهمساته مرسلا تراتيله العذبة ونجواه وكأنها شظايا روحه المعذبة ونزف قلبه الجريح الهائم

يرسلها شاعرنا المتألق حرة عفوية يحدوها صدق المشاعر وعذوبتها وحرارة الوجدان غير مركز أحيانا على ما يفرضه فن الشعر من التزام بالوزن والقافية








1- أحبيني

2- أعترف

3- ملاكي

4- قلمي

5- شهيد الهوى

6- قاتلتي

7-دم العشاق

8- الوردة

9- عين قلبي

10- صليني

11- ترابا

12 - ذكرى

13 - يا هوى

14- قاتلتي

15- وجعي

16- بين حروفي

17-نجمة

18-حبيبتي

19- يا ليل

20- تمرد

21- سمراء

22- غجرية

23- ملاك

24- هاجرتي

25- حبك قاتل

26- أسير

27- أيا عطرها

28- ليلى

29- قدري

30- عيونك

31- معذبتي

32-شوق

33-احبك

34-مر الهوى




أحبيني


أحـــــبيني كما انا ...ليس كما توحي لك اشعاري

فاني أختار حروفها ...ولكني لست أختار اقداري

الحـــــــب.... لو تعرفين  يا سيدتي غرق محتوم 

و نصــــــــر  بجميع جـــــــــوارحنا على الإبحار

الحــــــب...أن تضـــــــيع بـــــــــــراءة  أحلامنا

كســــــــفينة تاهت من ألف عام في عين إعصار

أحـــــــبني حبا ينجني من وهمي وحمق أفكاري

وكـــــلمات نــــــــــسجتها من حـــــــزن أخباري

عــــــــــــيدي لي يقيني وإيماني في عبق الزهور

في دفئ شـــــــــمس  و ليل مـــــــــــــنير الأقمار

بـــــــــــاردة قـــــــــــــــطرات حبري .....باردة

فــــــــــــأوقديني ..اني ارى على وجنتيك ناري

وأرجـــــــــعي لــــــــكلماتي ...ألــوانها وبريقها

ولوني بـــــلونك ليلي وأضيئ بضـــوءك نهاري  

أنا من غــــــــيرك  يا سيدتي  مــعلم أثري قديم 

مـــــــــكتوب عـــــــــــلي بـــابه  "قابل للأنهيار"

 










ملاكي

أهــــــــــــوى فيك بــــسمة على مـــــــبسمٍ

و ذاك الـــــــــــــحيـــــــاء على مـــــحياكِ

ارى بــــــــــوجهك نـــــــور الله مـــــشرقًا

ســــــــــــبحانه البـــــــــديع من ســــــواكِ


حـــــــــــــــور العين من حسنك غـــارت

و أنى لــــــها ان لا تـــــغار مـــــن تراكِ

فأنـــــــتِ الـــــــجمال كـــله فيكِ مــــمثل

لا بــــــــشر أنتِ مــلاك حسن يا ملاكي

حــــسبي مــــن دنيـــــاي نـــــــــــــظرة

بــــــحب تــــــــــخجل مـــــــنها عيناكِ

فــــــوالله بــــــــلــــــــغتُ المــــــــــــنى

إن يــــــوما قــــــــبلت خــــــدك و يداكِ

إنــــــي في حـــــــــبي كــــطير تـــــائه

ضـــــــــــاع في زرقــــــــة عـــــــيناك

دلــــــــــيني الى طــــــــريق يـــــشفيني

أنـــــــي معذب تــــــــــــحت ســــــماكِ

فلــــــــــــــولا مـــــــن الله خـــــــــــوفٌ

لدعوت مـــــوتاً و هل بالموت أنساكِ








قلمي

مــــــــــا لك اليوم يا قلمي

مـــــــــالك في اضطراب

الف الف قصيدة كــــتبتها

هـــــــم ...لا جـــــــــواب

لا غــــزل ينفع  لا شوق

لا لوم  ولا عتاب

من أحببتهم  رحلو ا

غلقوا خلفهم الابواب

وأنت ما زلت تبحث 

الاعذار و الاسباب

اما كنت حلفت لي بتوبة

فما هذه حال من تاب

تجري وراء وهم ابتدعته

اتراه يدرك السراب

حتى حروفك سئمت

ورفعت لواء اضراب

فما لك اليوم. ياقلمي

ما لك في اظطراب









شهيد الهوى


أهواكِ و بعضٌ العشقِ قتّال

يا طيف ... يسكن ذاكرتي

يا نظرة ... تحتل وتحتــال

يا جسد ... خرافي التقاسيم

يا بحر ..طــــال فيه ترحال

أهواك و بعض العشق قتّال

وان في عشقك مت شــهيدا

ففي مـــــيدان ... العاشقين

سيقام ... لـــــــــــي تمثال

و اصير في ديــــن هـواك

وليا صــالحا و جنتك انال

أهواك.وبعض العشق قتال

يا من هجره صبري يغتال 

يا مـــــن مـــــنه نـــــــأمل

ثم نـــــــــخشى الوصــال

تــــــلــــك المـــــضـــــغة 

في الصــــــــــــدر رقيقة

لا لـــــــها لسهامك إحتمال

رفـــــــق بنا يــــــا سيدتي

فــــــفي شـــــــــــــرعنا

لا تعذيب القلوب مــــحلل

ولا صلب العاشقين حلال









قاتلتي

قالوا تعددت الاسباب و الموت واحدُ
كيف حــــــل لموتي فــــيك تـــــعددُ
أموتُ فـــــيك في لــــــيلة عــــــشرةً
وعـــــــشرة أخرى فيك أســـــــتشهدُ


تـــــــنـــهيدةُ قــــــــلعت روحـــــًــــا
وآهـــــــــةٌ بـــربــــــــها تســــتنجـــدُ
وليـــــل هــــجر بـــــــــنا ظـــــــــالمٌ
حـــــــزين أســــودُ مــــــتســــــرمدُ


و شــــمعٌ تــــــــناسا هــــــــــــــــمهُ 
و أحـــــــــزاني يـــــــــبكـــي و يرددُ
لو كـــــــان هــــــواك ديــــــنــــــــــا
بمحرابك طـــال بحروفي تـــــــعـــبدُ


لو كــــان هـــــــــــواك جـــــــــــــرم
قلبي مــــــــجرم بجــــــــــرمه يسـعدُ
أحــــــــرقت أخضـــرنــا ويــابســـنا
نــــــار شــــــــوق كالسعير لا تـــخمدُ
ســـــامـــــــحــــــك الله فـــــــينا وإن 
 عــــــــلمنا انك قـــــــــتلنا تـــتعمــــدُ  



Purchase this book or download sample versions for your ebook reader.
(Pages 1-7 show above.)