Excerpt for تجاعيد الولد الهولوجرام by , available in its entirety at Smashwords














#تجاعيد_الولد_الهولوجرام



محمد أشرف

جميع الحقوق محفوظة

ISBN: 9781370773916

Title: تجاعيد الولد الهولوجرام

Author: Mohammed Ashraf

Publisher: Smashwords, Inc.

0






طلقات ولادة
قيصرية

طلقة أولى




من بعيد

تبدو نقطةٌ سوداء

غير مهمةٍ إطلاقًا
.

كيف تشعر

وأنت معلَّقٌ على سُرَّة الفضاء

جزءًا

من ذلك الوسخ في النصف الأيمن

والمنحرف إلي الأعلى قليلًا؟
.

الجو حارٌ

والوجود لم يستحم منذ ثلاثة عشر مليار عام

ذلك يغريني بصنع الآيس الكريم

والتفكير في العمل كمندوب دعاية للحياة



"الرماد للرماد"

قالت (أودري تاتو) بفيلم (خطوبة طويلة)

واتخذَت ذلك فلسفةً

كي تعيش بعد موت من تحب


" كل الأشياء إلي النسيان"

قلت أنا

كي أموت دون ندم

على إضطهاد ذاكرتي

لذكرياتٍ

كان من الممكن أن تجعلني آخَر



يومًا ما

الكون سيغتسلُ

ونـ ...

طلقة ثانية



_خذ مقعدا

مائدة المفاوضات تسعنا

أنا كميكروفون يتدلى من سقف جمجمتك

وأنت كرجل بسيط و خاوٍ.



نفورك مني جعل نصفك الأيسر مصابا بترهلٍ في عضلات الخد



لن أستدعي تلك الأفلام التي قسمت بطلها لشخصين، لأنك لا تحب بيرجمان



أنا أيضا_في الحقيقة_ لم أحب طريقته بتدخين البايب

ولا أجد له مبررا ليصبح مخرجا فشيخا

كيف لك أن تصبح مخرجا فشيخا بينما تدعوك liv ulmann لقبلة؟!



حقودٌ؟



ربما كنت أريدك أن تشبهه

على الأقل فصامنا كان ليصبح بنهكة أجمل قليلا

ليف أولمان و بيبي أندرسون يا رفيق، هل تدرك؟!



أو ..

لضمان أكبر

كنت أحب أن تكون..

أو بمعنى أدق

هي كانت تحبك أن تكون

أنطونيو باندريس

و هو يبلل سروال رغبتها بمجرد إرخاء عينيه



أنا آسف

أعرف أنني أتحدث كأب أحمق يطلب من أولاده أن يصيروا آخرين



لا أعرف لِمَ أكرهك بالذات رغم أني

لا أكره شخصا بهذا العالم



ربما لأنك تلتصق بي دون اختيارٍ.



أعتذر منك

وأعدك

سأعاملك بحياد أكثر.

طلقة ثالثة





" إذا وقفتَ أمامي وتطلعت بي،
هل ستعرف شيئاً من الآلامِ، التي فيّ،
وأيُّ شيءٍ سأعرفه أنا، من الآلامِ التي هي فيك؟"


عيناي مرآتان

وابتسامتي الودودة، مُخرجٌ سيء، يقمع ثورة الدمى المتقاعدة عن أفلام الرعب

الدمى التي لا تموت

ولا تحصل على أي أجر

خذ سلامي، و احذر:

يدي باردةٌ

لأنها جمهورهم الوحيد




" نحن مهجورون مثل أطفال ضلوا الطريق في الغابة"


سأذهب بعيدا

أخاطب الوحوش بإقتباسات من الأدب و السينما

وأصرخ بنبرات دُماي المفضلين.




لو أن السماء تسقط فوقنا
كنت سأصور ذلك مجازا بالعناق

لكنها
تمطر الدبابيس وتثبتنا، ضفادع اختبار

نغرق في برك معزولة



الماء الأسود يأكل بطوننا ببطء

والجَذْر

حين يجيئ

سوف نكون

عراة


طلقة رابعة





أنا

هولوجرام

تمر من خلالي الأشياء

دون أن تكون لي

قدرات خارقة

كالتي يملكها العفاريت


للأنبياء معجزاتٌ

و للناس العاديين

صنع أساطيرهم

بالعجز.



طلقة خامسة



الألم يتركنا أعمق

يخلق لنا جذورًا كشجرة عتيقة

ثم يضعفها

لنشعر ثقل الأرض




أنتِ تعيشين الحياة كفيلم (الحالمين) لبرتولوتشي

وتُبقين قلبك بكرًا

رغم كل الثقوب

واهمة؟

ربما

تافهة؟

أحيانًا

جميلة؟

كالصور التي

تغيب عن خيال القصائد.



الألم يجعلنا أعمق

لكنه يتركنا ضعفاء

والأشياء التي مرت خلالي

خلَّفَت بصدري شظاياها

تنفجر على مهل

بموعد ضحكاتك

أنا

عُدت من الموت

لأصبح نقيض الحياة!

وأنتِ الحياة

هل تحبيني؟



طلقة سادسة







"لاشيء يوجعنى على باب القيامة

لا الزمان ولا العواطف"





درويش

4

أبي..كان لديه عقدةُ (مَاوكِلى)

حاول أن يروضَّني

أن يُحيِىَ الإنسانَ فيَّ، ويقتُلَ الذئبَ..

لكنه لخطأ ما

لم يفرقْ بيننا!

2

ببلاهة أوديب..

كان يومي الأول يحدق بالسماء

رآها:

بضعَ نجمات/

ذاكرةً لتَنَهُّد العشاق/

صوتَ عصفورٍ/

وضاحيةَ القمر،

لكن صوتًا ما هنالك قال:

"السماءُ، ليست كما تبدو..

السماءُ.. أُمُكَ،

إنْ تفكر بها تَهوَّ..
خِفْها.. ونمْ"

"من يستطيع خلق العالم دون أن تتلوث يده بالدماء؟!"

قال الله

وظلت عينا الطفل الصغير مفتوحة،

تلاحقه،

في صمت

الطفل مربوط من أحشائه في غصن شجرة كي لا يطير

والله

قيَّد نفسه في عرشه كي لا يسقط

قيَّد وجهه كي ينظر إلى أعلى

ولا يرى

إلا العدم

***

لقد كنت أخلق القصائد بقطع puzzle،لها رؤوس أفاعي ضخمة وتنانين

حتى ألتُهمت أصابع عقلى

صار لديه كفان زائدان عن الحاجة

يلمس بهما الأفكار ولا يقبض إلا على الفراغ

***

"السقوط السقوط"

ليتحد الله بالطفل.


ولأكمل فراغ القطع التى ضاعت بأجزاء منى

وأصنع صورة إله ليس له أية كاريزما

أنا أكثر إتساق

أجزائي لها نفس حدود الفراغات

وأبدو في العدم أكثر وسامة

***

كتالوج:

للطفل الذي سيلعب تلك اللعبة:

ستبتلعك القطع

يجب أن تنزلق بسلاسة كي لا تؤذي نفسك.



# لم يفرق بيننا



يخرج أبي

بعد أن أفرغ قضيبه

ليحتفظ بي

نُصْبًا تذكاريًا عن لحظته المُمَجّدة

نُصبًا كان يَنقُش فوقه أحيانًا

بأوقات فراغه

ويتركه للطبيعة تنحته

طيلة الوقت الذي يكون فيه

مشغولًا بالتلفاز

حتى أنا منذ أن دبّتْ فيّ الروح فجأة

صرت أحرّف نقوشه من وقت لآخر

وأضيف أخريات خاصة بي

بمكان سري

مثلًا

أرسمه كوحش فايكنج

ثم يصيبني الذنب

فألونه بالأزرق، ليشبه في النهاية

الدب كيمو

المرسوم على عبوات الآيس كريم

ذلك ما أضحك الأثريون حين وُجدت

وجعلهم

يهيلون عليَّ الرمال مرة أخرى.



# مسخٌ بتجربة الحبال

  • ملعقة (سيرتونن) واحدة

  • جلطة بالقضيب

  • بقع نمش كبيرة

  • بهاق

  • جسد سمين

  • شَعر برتقالي



أوووبس!
إنه يبدو كشخصية رسوم متحركة



الآن
سأجعلك..غبيًا
غبيًا؟!
وما الممتع إن لم تدرك بؤسك؟



بعض جينات الذكاء لن تضر

ها أنا انتهيت:

  • شكوكيًا

  • عدميًا

  • يقرأ علم النفس

  • مريض اكتئاب

  • يكره أبيه

  • لا يستطيع التأقلم

  • ذكيًا

  • يحب فتاة مصابة بالبارانويا

  • يدرك كل ذلك البؤس

  • سيكتب قصيدة تدور في عقلي عن كل ماسبق
    و ينسب لنفسه بفخر
    كيف استطاع أن ينتصر عَليَّ
    أن يخرج لي لسانه
    ويصير مازوكيّ

    # لكن صوتًا ما هنالك قال


في الرابعة عشر

أصبتُ بمرض غريب

أرجعته لسبب وراثي

حيث أبي

حمل المرض_سرًا_

من جدي الذي احتشم مع النساء

طيلة حياته

وجعلنا بوراثته،نتبول ليلاً!

عندما نحلم بهن يرتدين التنانير القصيرة



كم عانيت يا أبي؟!

الآن سألتمس لك كل الأعذار حين تضربني

وأمسح على يدك كل صباح

كلما رأيت عينيك منكسرتين


لا تخف، لن أفضح سرك

وسأغسل كل السراويل المُلوثة

كل صباح

دون أن تعلم أمي



عامةً

هي مصيبة هينة

طالما لا يحدث الأمر، نهارًا

أمام زميلتي بالمدرسة

**
الأطفال السيئون

الذين نهيتني عن اللعب معهم

أوضحوا لي الأمر أخيرًا

المرض الذي جعلني أكتئب لعامين

مرض يصاب به كل الرجال بذلك العمر

شيء يدعي "سائل منوي"

شيء جيد
لايجب أن أحزن من أجله

وله _كما قالوا_

صلاة استسقاء بالمرحاض



لا تلمني على قصائد عقوقِكَ.

واعلمْ أنني لن أحزن بعد الآن

حتى الألم الفظيع الذي

أشعر به خلف خصيتيَّ

والذي ادخرتُ له عاماً كاملاً من مصروف يدي

لأذهب للطبيب

سأخبر به أصدقائي السيئين

سأفعل كما يفعلون عند التحدث بهذه الأشياء

سأغمز لأحدهم

وأهمس له

"سرطان بروستاتا



# لخطأ ما

الخلاف الذي طَرأَ بيننا

لن يجعلني أبتعد عنكَ كثيرًا



سأسكن نفس فندق الفانتازيا

بالغرفة المجاورة لك

والتي تطل على العدم

من زاوية أكثر وضوحًا



سأكون وحيدًا مثلك

وسأخلق كذلك بعض العوالم للتسلية:

حبيبة خيالية ترتدي الـpantyhose

تتفوق على كل ممثلات البورنو

حيث تملك ست نهودٍ

ومؤخرتين

كما أنها

تتحول حسبما أحب إلى مائة شكل آخر

بمجرد تحريك عضويَ كعصا سحرية.



سأخلق كذلك

نسخة مني

يمكنها قرقشة الواقع و إطعامه لي طريًا

دون مرضى
/مجانين/
/فلاسفة/
/أُمٍ تستثير بي الذنب/
دون أبي
وتلك الوحوش الأسطورية التي تهبط من شاشات التلفاز



سأمطر للمُشرّدين

غرفًا من السماء

وأجذب بمغناطيس سماوي

كل أسلحة العالم

سأثني فوهاتها

وأصنع دائرةً

لأدعو قتلى الحروب من الجنة/جهنم

أن ينفخوا فيها

فتخرج فقاعات صابون



سأسمي تلك الغرفة: سكيزوفرينيا

و ربما أدعوك ذات مرة

علي العشاء.



# ببلاهة أوديب

الآن يخلع جسد الوحش

أبي، زارني الليلة

لا يرتدي الأبيض الملائكي

كما يفعل الآباء عادةً

وتقمَّص دور قط أسود منبوذٍ

يجلس ببئر السلم الذي كان لي

حيث أبكي

أبكي وأسبه

وأرسُم يده التي تصفعني

بحوافر ضخمة كديناصور



الآن جلس ببئر السلم الذي كان لي،

يموء ويخربش

تلك الأيدي الكثيرة المطبوعة بالدم

التي قال لي عنها، ذات مرة

"أيدي الجدود و الذبائح"





# لخطأ_ما
#
حاول

5

وبغير قصدٍ آخرَ..

جعلنى شاعرًا بقصيدتين:


(
مرثيةُ الإنسان للذئبِ)

صديقي، تعرفُ أنني ظلُّك

وأعرف.. ِلم تحيا ولَمْ تنمُ بمحض إرادتك..


وحشًا

قُبيْلَ العرض،

داخل صورةِ الإعلان،

بالتلفاز،

في يدي الإله!

مسخًا

بتجربة الحِبال،

تَمَنّى المُعجبين لَكَ السقوط،

بالسقوط،

بمهارة القفز إلى وسط الجحيم،

بنشوة العودة..



لتحترقَ وتحترقَ

ولا شيء..سوى تصفيقْ!



قتلتُكَ ..
ليس لأنني من هؤلاء التائبين

قتلتُكَ..
لأنك لم تكن وحشًا

قوي

"ليس عليَّ
أن أصبح ذلك الكلاشيه

البحر:
حوض سمكٍ كبيرٍ.
سألقي لهم بالخبز
وأسألهم
عن سمكتي (لوليتا)
أين عنوانها في البحر بعد قصف بيتنا؟



عامةً
لم تستهوني كل الألعاب على الشاطئ
ومبالغة الأطفال
حين يمسون البحر لأول مرة

هم مجبورون
ليمثلوا الدور(طفل)
أمام كاميرات الآباء

أن يركضوا من الموج
ويصيحوا صيحاتهم المضحكة
ويتركوا على الرمال
أثر أقدامهم الصغيرة

فيلم سينما

وأنا
لم أفهم السينما بعد!

سأبحر،

وبدلًا من فيديو الطفولة
المفترض أن يصوره أبي
وأشاهده في الواحدة والعشرين
مع الفتاة التي أحب


لنصنع النوستالجيا،

سأصنع أنا نوستالجيا
سأحتفظ بكل الجرائد التي ستكتب
"طفلٌ يعبر البحر"
وألوّح للكاميرات من الشاطئ الآخر.

وتجنبًا لأن يصبح ذلك بعد عدة سنواتٍ
كلاشيه
ويقلده الأطفال

بمجرد وصوليَ سأمثل الموت
سألصق أنفيَ بالرمال
ليخافَ الأطفال السذج"



لكن الأطفال السذج

صنعوا من أنفي الملتصقة بالرمال

كلاشيه..



# إيلان

# لتحترقَ



قال الأطباء لأمه
"سيعيش سنتين على الأرجح"

كان طفلًا غريبًا
صامتًا أغلب الوقت
حتى نمت بدلًا من أسنانه
أحجار صخرية مدببة و خشنة
مزقت شفتيه
وصارت تتدلى
لتفزع المارة بالشارع

لكنه بغرابة
شُفي بالعاشرة دون سبب

قال أول ما نطق
"العالم قميئٌ"

وبعد أن كان منبوذًا
ككيس قمامة نتن
أصبحت تحط عليه
ردود موظفي الله كذبابٍ

"مازلت كيس قمامة، بالمناسبة"


انتظروه طويلًا ليرد
لكنه لاستكمال الغرابة
مات فجأة.

قال الأطباء
"الأحجار
ربما ملَّت الجاذبية و نمت إلى أعلى:
غيمة رمال بالمخ"

عامةً

سيصير بعد ذلك
حصى خفيفًا
يلقي به المكتئبون/ زوار البحيرات
في الماء

حصى من نوعٍ خاص
يتقافز على السطح
مخلفًا
- للغرابة -

علامات تعجب!




# وحشًا قبيل العرض
#
مسخًا بتجربة الحبال

لقد ثُرت مع الشيطان ضد آدم

وكانت ثورة لا تحمل أية فضيلة

اسميتها " غواية الشر"

وسألت السؤال الفلسفي المحرم:

هل كان الله مصاباً بإلتهابٍ رئويٍ حين نفخ من روحه في؟



أنا سيءٌ بقدر حواء

تشاركنا خيانة آدم

واختلط لعابنا السائل على الأرض

هي

أُعجِبَت بلون تفاحةٍ

وتخيلته أحمر شفاهٍ من نوع L'Oréal

وأنا

كنت أود لو أقطف بضعة تعابير من جاك نيكلسون

لألعب دور لوسيفر.



بالنهاية فشلت الثورة لأنني

أملك وجها طيب.

وأملك جسدا نحيلا، فقذفت غضبيَ بالعادة السرية ومحاولات الانتحار.



لكنني حتى

لم أصبح رجلا جيد

ولم أقنع الرجال الصالحين لأكون مثلهم.



"الموت آخر ثورةٍ لدي"

كتبتُ على جذع الشجرة ومِت



والتفاحة

_لسوء الحظ_

كانت إصبع روجٍ

يابس.

# إن تفكر بها، تهو


نحن شِلة الأطفال الأشقياء والمَلولين

كنا نخترع لُعبًا جديدة كل يوم

حتى أننا لعبنا الغميضة العتيقة

ببرنامج حاسوب آلي


كنا نغيرأصواتنا

ثم نطلب ممن وقعت عليه القرعة

أن يتعرف من أسلوب الحديث

شخصية صاحبه


يجب أن أعترف الآن

دمرت حياتك يا أخي

أنت من كنت الأكثر مهارةً بيننا

وكأنك تنام في سرير الله

حتى أننا توقعنا

أن تصبح ضابط مخابرات

أو كاتبًا سينمائي



علِي


ليست الحياة لعبة غميضة كبيرة

وليس كل الأمر تسمية الأحاديث المفبركة بأسمائها الاصلية

والركض كأرشميدس

عاريًا

"وجدتها"



نعم


عليك أن تكتشف الكذب بحديث أحدهم وتصمت
أن تشم عفن المجاملات المزيفة وتبتسم
ذلك ما لم أعلِّمْه لك

سُبّني الآن
قل أنني مثلهم
مزيفٌ وأحمق
قل أي شيء
أي شيء

أُخرجْ فقط
من جنونك

واعلمْ
أن لعبة الغميضة الكبيرة
التي احتجزت نفسك بها
منذ أكثر من عامين
ليست أكثر من مرض ذهان



إنها أول مرة لا تستطيع فيها تسمية الأشياء باسمها الحقيقي

ردد ورائي
"ذُهان"



# لمْ تكن وحشًا قويًا

الجد الآتي من زمن الهتاف السياسي

كان ينهر حفيده دائمًا

"كن رجلا"

"خشن من صوتك أكثر"



ورغم أن الأطفال لا يبلغون قبل الرابعة عشر على الأقل
حاول بالثامنة
تجريب كل الطرق لإرضاء جده
من أول الحصول على دورأنفلونزا
وحتى التعرق بدورة المياه
لإقناع قضيبه
بالبصق.

"سجائرالكليوباترا“
تلك كانت فكرته الإبداعية الأهم

هكذا سيصير رجلا
ولو بالخفاء..
وهكذا
سيجرب إحساس الكبارالذين ينزوون إثر مشكلة
بلا حل
لينفثوا القبح
هوووف

"للشرير أيضًا نصيب من الله"
قال مبتسمًا
بعدما استقيظ في اليوم التالي
بالتهاب أحبال صوتية!

لكنهم
عندما فرَّت الصراصير التي تحت سريره
اكتشفوا الأمر

بالنهاية
أجبر ذلك الطفل سيئ الخلق
على جمع أعقاب السجائر ببنسة شَعر ..
ثم حُبسَ بغرفته
ومُنعَ من الكلام ليومين

تلك
كانت مدة كافية

ليدرب بها
صوته الداخلي
أن يصبح نينجا!

بينما تعافت حنجرته ثانية
وظل من الخارج
شخصًا لايُنتبهُ إليه كثيرًا
هادئا
وذا صوتٍ (عِلء)




#
اخجل
# داخل صورة الإعلان



سأَكرَهُ نفسيَ كفرض يومي

وأصلي
خمس مراتٍ
"الحمد لله رب الخاطئين، الرحمن الرحيم"

ذنبي:
شريط الأغاني التي كنت أسمعها و أضيّعُ القدس!


سأَكرَهُ نفسي
وتحت قدم أبي المصاب بدوالي الساقين
سأخلع معدتي التي اضطرته للوقوف وقتٍ أطول
وأُلبسَه إياها
حذاءً

ذنبي:
لم أكتشف أنا المؤمن بالتطور
وسيلةً لتحويل أنفي، ورقةَ شجر
تتغذى على ضوء الشمس

سأذكر ماما وهي تقول "حس بالمطحون عشانك"
وأكمل بتقبيل قدميه
درجات الفيزياء التي كنت أخسرها


سأَكرَهُ نفسيَ كفرض يومي
وأطأطأ رأسي أمام أقربائي الكبار
عند مبارزة الحكمة
عندما يحيلون الزيارة العائلية سريرًا
للمباهاة بأعضائهم


سألعق مؤخرة المدير في العمل

وعند مصادفة فتاة جميلة
سأنظر للأرض

ذنبي
أن أصابني مرض بهاق



سألعق حذاء الفتاة الجميلة
وأتذلل إليها :
خربشي خصيتي
صوبي لقضيبىَ كرباج

سأكره نفسي
وأتراجع
"أنا لست مازوكيْ"

سأستبدل تلك الرغبة
باغتصاب الفتاة الجميلة

سأقنع العالم أنني رجلًا
وأخرب نهديها بمشرطٍ صدأٍ
هكذا
سيكون هنالك
من هو أجدر مني بالقبح

سأبتسم للجميع الآن
أبي /شيخ الزاوية/ زوج خالتي / المدير ..

ونضحك معًا
ونقول:

هي- في النهاية -
مجرد عاهرة.





# لأنك لمْ تكن وحشًا قويًا
#
لمْ تنمُ بمحض إرادتك

5


(مرثيةُ الذئب إلى الإنسان)

بقصيدةٍ ما..
ستُصبحُ شاعرًا
ستعرف..
أنَّ الشعرَ لن يرسمَكَ فى جسدٍ قوي وحُلَّةٍ سوداء
لن تبدو كشوقي!
كهؤلاء العابرين بفيلم ماتريكس
يوقفون كلامهم كرصاصهم بإشارةٍ
يختارونهُ بأناقةٍ
يتخذون وضعية الرد على التصفيق
ستعرف..
أن رامبو.. حين ترك الشعر..
كان كساحرات المعبد المهجور
تركنهُ..
لعنةً
للداخلين.

سألعب بالفن

هو وسيلةٌ جيدة

لأبقيَ بها الإدراك تحت جهاز الصدمات الكهربية



هل سينبض قلبه مجددًا؟

أنا طبيب و يمكنني أن أصَفَ حالته بالتفصيل:

وسط الصحراء

هنالك صانع سينما

يصور فيلمًا وثائقيًا مع الرمال

يسألها

"هل كنتِ يومًا قمحًا؟"

تشرد بفكرة طويلة

وتسحبه و كاميراته للأسفل دون أن تُغرقه

لعبةٌ اعتادا أن يلعباها معًا

عن طيب خاطر

ويضحكان


غير أن الرجل أصابه هذه المرة

فيروس

"والجدوى؟"



حتى لو لم يرجع كما كان

سأرضى به نصف واعٍ



وعلى العكس ربما تصيبه جلطة شريان تاجي

تجعله يعطل خلايا الكآبة



هكذا

يمكنه تشغيل خياله السريالي بشكل أفضل

لائق أكثر

بكدرٍ مُتسعٍ وثابت

كصحراء.

# مرثية الإنسان


بعيد مولده الثامن

أهديته مشنقة بيدي

أخي المهوس بالموسيقي

عَلَّقت على كتفه الكنز

وقلت له: اكتشفه

"عندما تعزف ربيع فيفالدي، ستتعارك عليك الفتيات"

في العاشرة عزف فيفالدي،

وفي العاشرة قبَّلته كل فتيات الحي


أبي ساءه الأمر فحذره

"لا تلعب بالكبريت"

لكن ذلك المستهتر لعب به كما لو أنه لعبة إكس بوكس


ذات صباح..

اشتعــ

لا

لم يشتعل الكبريت بوجهه

تلك رواية مُحرّفة

ذات صباحٍ

استيقظ بصداع نصفي

حيث استولي كونشيرتو الكمان لتشايكوفسكي

على نصف دماغه




"لن تعزف غيره بعد الآن"

قال مايسترو الحفلات الدماغية

وطلب من الحنجرة

أن تكون عازف الكمان المنفرد.



بمساعدة اليدين

استُبدلت الأحبال الصوتية بأوتارٍ للعزف

تقريبًا

كل الأوتار التي كانت له يوماً ما


ورغم أنه نزف كثيرًا

نجح بإتمام الامر

قبل أن تنقطع أوتار (mi) كعادتها

ويسقط من السقف





# يتخذون وضعية الرد على التصفيق

تَقدّم

بضع أمتار إلى اليمين

تَقمَّص دور زوَّارِك:

الداهشين لكونك بلغت مائة عامٍ

تُعبّأ المجد بسروالٍ داخليْ

ثم بكل العبث

يصيبك ألزهايمر!


هم عالقون بماضيك

يتنهِّدون بقولهم

"قد كان قويًا يومًا ما"

ويقصدون بتَنهُّدهم

"حسناً لم نصبح مثلك بعد"


تعرف؟

إنهم يغبطونك بلا شك

يغبطونكَ

ثم يفرحون بانتصارٍ عليك

مَنحَهم إياه تآمرُ بعض خلاياك

يعلنون ذلك عليك بلا أي شرفٍ..


أصدقاؤك سيدي

_إن أردت أن أُصْدِقُكَ القول_

أولاد زانيةٍ عَكِرة


كنت ستضحك كثيرًا لو أنك تدرك ما أقول

رغم أن بَوْلك الذي ترُشَّه بوجوههم

ردٌ أكثر ذكاءً من كل نكات التاريخ..

أعلمُ أنك لن تذكر من ذلك شيئًا

وأن كل ما يشغل بالك بهذه اللحظة

"كيف تَعبرُ السمكة الكبيرة من بين عمدان سرير!"

ذلك نصيبيَ من غبطتك، ربما

أحلمُ بينما أحدِّثُكَ

أن يكون كل الواقع

ليس أكثر من مرضٍ

حالما أُشفَى منه

سأستعيدُ رؤية السمكة

مثلك.





# لعنة للداخلين
# لن تبدو كشوقي

Zoom in



القبر الذي في الصحراء هناك
لي.


أنا

لم أملك يومًا

سوى تلك الفراشة التي

استوطنت فيَّ ذات صباحٍ

ثم اختنقت

لتكون

أحفُورةً انطبعت فوق القلب

أو..

لتُقرَّب الصورة إلى ذهنك البعيد عن الأركيولوجيا

سأُسمِّها:

وشمًا أُعيق جناحه

بمحاولةٍ للطيران

وصار

أيقونةً مقدسةً ترمز للإثم.


**

Zoom out



حفار القبور الحداثي/صديقي

لا يستخدم الفأس أبدًا

يفضل أشعة إكس

كبديلٍ

وتقنية القمر الصناعي في البحث عن غنائم.


**
off screen



ولأن الفراش

لا يملك هيكلًا عظميا

لن تلتقطه أشعة إكس



لن يعرف السرَّ نابشو القبور الطيبون

لن أصبح قديسًا يومًا ما

ولن أثبت لك يا أبي

تلك الكرامات التي هي لي



ستصير كل سيرتيَ الذاتية: مرض بارانويا غير مستحق!

اغفر لي

وازهُ بحكمتكَ التي لم أرث.



#
لعنة_للداخلين

بعد الخمسين

ربما أعمل واعظًا

لأُذَكِّر الميكروفون الذي يتدلى
من سقف جمجمة الشرطي
أن يتحدث بالحب

وأُذَكِّر السكاكين التي تُطلَق في الشارع أفقيًا
أن تمر في فجوات المارة المُعَدة مُسبقًا
التي صنعتها الميديا
وقبلة الحب المكبوتة
ونبؤات الآباء التي لا تتحقق

بالتأكيد لن أنسى أن أشغل تلك الموسيقي
بميكروفون سماوي يحقن الناس بالفن



سأكون عظيمًا بما يكفي

ومثقفًا بما يكفي

لأصلِّح الكون"

**

"تلك الموسيقى

لم تكن لتناسبَ ذوقي قبل عدة سنوات

وأبطال الأفلام الذين لهم عينيَّ بهذه اللحظة



سرقوها من آخرين

كانوا أكثر براءةً

وذوي بشرة نقية..



الزمن ملعونٌ

لا يغير صورتَك و حسب

قناعاتك التي ترسمها فوق رمال قلبك

ليست بعيدة عن الريح و الموج

ليست بعيدةً عن يد الزمان العابثة

بطلة الرسم بالرمال



يومًا ما

ستحدثك الشيخوخة من مرآتك:

تخلَ عن دور بات مان

إنه لم يعد صالحًا لك

ارسم فمك بطريقة الجوكر

لتخفي

ما حوله من تجاعيد



لا تتردد بتقمص أي شخصية أخرى غيرهما

لقد نضجت بما يكفي

لتكشف تلك العباءة السوداء.


الخفافيش كثيرةٌ
ستخرج
حينما تكشفها

ولن تكون كلها من النوع الذي يحارب من أجل العالم



اختِر منها ما شئت

حيث ذلك الكارت الذي
يقف عليه بات مان
برداءه القوي،
يمسك رأس الجوكر بيدٍ واحدةٍ
رافعًا قدميه من على الأرض..

والذي تحتفظ به منذ الطفولة..

لم يعد مناسبًا أبدًا



كل من هم بعمرك

استبدلوه بـ

Batman scale/ مقياس باتمان

وعددٍ لا نهائي من الورق



_هل نسيت دواء القلب؟





# حين_ترك_الشعر

3



عند إشارة البدءِ

حُطامُ الذاكرة/ سلاحُنا.. كان يعمل جيدًا، فأُسِرت!

إغماءة الخِتان، كانت تُدون فوق أسراها.. وِرْدَها الأبديْ

وقضيبىَّ المُثخنُ بالوصايا العشر
يهتفُ خلفها:

"لا تلعبْ مع الفتيات،

اخجلْ من بشرتك البيضاء وشقرة شعرك،

اخجلْ، من كون الأنثى/ أختك أفضل منك،

كى تبدوَ رجلًا.. خَشِّنْ من صوتِك أكثر،

اصرخْ أعلى،

امنحْ كلَ خلايا دماغِك لقضيبك،

و ابقِ بعضًا منها لتجنيَّ أموالًا.. لتُضاجع"

عصاها 
كانت تميلُ على الحائط 

وديعةً 

كما لو أنها تحن للعصافير

حين كانت 
فرع شجرة

"اجعلها تحبني يا عشقائيل"

دعوتُ ملاك الحب 

بعد أن رسمته 
فوق عصا الأستاذة
ذات الخد الناعم
والشَعر البنيّ

ذلك كان السر

سريَ الذي أخفيته
بين الخدوش الكثيرة فوق العصا

وقلت لنفسي:
كلما يصعب تمييزه
كلما قام بعمله أسهل 


**


يبدو أن تلك الفكرة أفسدت كل شئ 
باليوم التالي ...

ضربتني

تسـع مرَّ ر ر ر ر ر ر ر ر اتٍ 


عدد الخدوش كلها التي انطبعت 

فوق كفي 

وتمايزت الآن:

عشقائيل بجناحين مقطوعين 
ومنشار كهربي.



# الأنثى

الكاميرا التي تجوب السماء
وتشبه عينًا إلهية،

التي يصرخ لها الأطفال كلما مرت
و لا تأبه لهم

أغمضت جفنها منذ مدة

"على العين حارسٌ"
قالت الجدة
وقربت إصبعها من عينيَ فجأة


و أنا قلت لنفسي
"ربما انتحر حارسها
عندما هزمته ذبابة!"

وقتها..
سَقطَت برأسيَ مباشرةً
و داست زر play



أنا كذلك حارس عين
حيث الأرض
تبدو من السماء
أعين كثيرة
لكل إنسان واحدة

" ق_ عليها بسلا_ك"
كُتب على عتبات الأعين
بحروف ممسوحة

و الجفون
دمرت منذ زمن
لأننا
نؤثر السِلم.

هكذا سنصير عرايا
خذوا وضع الأجنة
و ارتجفوا

اغفر لنا يارب
و اجعل حراس أعيننا
أكثر مبالاة

**

"و لأجساد الفتيات سكاكين طويلة
لا تُرى إلا لمن ينظر لهن بشهوة"

قال جدي و هو يغفو على كَفنه

**
إنني أستطيع أن أحلم متى أحب
أُغمِضُ عينيَّ كلما مرَرْتُ
بجوار فتاة
و أحلم

" متى
يُهزم حارسا عيني؟"



سأسقط حينها كتلك الكاميرا..
رأسي
على صدرها وأبكي


سأغسل بقدميها
ملح تلك الدموع
لأروي الأرض.


ستلمع عيون الأرض.
ستعكس صورتنا مليون حارس.
ستنمو لها جفونًا جديدة.



سأدوس زرplay
بعد أن يهدأ بكائي قليلًا
ليقول:



" تركتُها وحيدة
تحارب القذى


تركتُني وحيدًا
أحارب القذى



اغفر لنا يارب
و اجعل
حراس أعيننا
أكثر لامبالاة"



# لا تلعب مع الفتيات


أنا عازف الناي الذي طرد من القبيلة

وتم قطع لسانه بأمر الحاكم

لأنه لم يشارك بعيد القتال


في الحقيقة لم يقطعوا لساني وحده ..

وكل ذلك لأنني لا أحب التنافس


كنتِ أيضا فتاة غريبة

أقرب لجنية من كونك إمرأة

ولولا أننا في القرن الحادي و العشرين

لظننتك إلهة أسطورية هبطت لتعبث بشعر مؤخرتي و تشكل إياه بحروف اسمها كمزحة


لكنني هنا

أعرف بأمر الذهان


سأركل مؤخرتك بالطبع

لكن

قبل ذلك

قولى أنك تحبيني

مرة أخيرة



# اصرُخْ أعلى

الصباح الذي بكت فيه وعانقتك

كان من الممكن أن يُفسر بـ (اكتئاب دعك المواعين)



لكن الاحتمالات دائما كانت شاسعةً كمولودٍ



وأنا ملعون بالسينما



تبكي

فتحرك قصص العرافات

اللاتي

يتنبأن بموت البطل الطيب.

أمي

أنا

قربان للموت

أطير فوق عش (الكوكو)

مرتديا نهرًا و بنطالون

وأمرر فيّ الغرقى



أحط على

سلك عارٍ في نهايتي

وأصعَق

وأكون ما أرادته الكاميرا.



#عند إشارة البدء

أنا منهكٌ

هل يمكنني الموت داخلكِ؟



لا أريدك أن تنظري للأمر من زاوية العار الذي سترثين، لأن مهبلك الرطب قد قتل أحدهم

النساء اللاتي يخلقن قد انتهين منذ زمن
وأنت مازلت تصرين أن تصبحي عشتار القرن الحادي و العشرين!

.

الأمر رومانسي كما لم يدرك التاريخ من قبل

" أحبك حتى الموت" ستكون مرادفة لجسدك.



كما أن هيجل سيفرح بنا كثيرا لأننا سنفسر الدياليكتيك ببساطة.



مثلث الحمصية الذي اخترعه سيصبح
(أنا) كضلع موجب
و( أنت)ِ كضلع سالب
وسيموت كلينا لينتج عنا(أنتِ) جديدة؛ قاتلة مرغوبة وتكره الحياة.

سأمنحك فرصة للتفكير لكن في الثالثة صباحا قد تخسرين ذلك على أي حال.





# يغربُ_في_لهاث_المُتعَبين

"للفتاة التي ستقرأني

بعد عدة أعوام من الانتحار

أنا الآن في الخامسة و العشرين

وحيدٌ

هل كنتِ لتحبين شخصًا مثلي؟



كنت سأؤخر الموت

لو أن فتاة حلوة مثلك اصطحبتني إلى السينما

بالرغم من إصابتي بمرضٍ كـ (إكزيما)



لن أكذب عليك

ولا أضمن لك إن عادت بي الحياة ألا أبتلع أقراص المهديء مجددًا



لكنني كنت سأحبك كثيرًا

وربما الموت على صدرك

كان ليصبح آخر تعويض أطلبه من العالم..



هذا الديوان هديتك

اهديه لنفسك

أنتِ معجزة النجاة على هذه الأرض

اغفري ذنبك واقرأيني جيدًا.


# عند إشارة البدء
#
حطام الذاكرة

1

كان يومًا صاخبًا
يغربُ فى لُهاثِ المُتعَبينَ كأي يوم
يحفظُ عن ظهر قلبٍ ..حكمةَ فيلسوفٍ مجهول
"
اتخذ موتي كبارًا ..يرفعوا اسمك"
ونصيحةَ عجوزٍ شرقي :
"
اتخذ بعض الصغار.. يحملوا اسمك"
هكذا ..
كان بالعَدمِ جرسُ إنذارٍ عسكري و صوتٌ ما
"
ودّعوا .. بعضكم البعض
اتخذوا .. ساترًا
عند إشارة البدءِ .. حاربوا!"
"
ضد من؟" كان سؤالًا منسيًا
غير أنّا ..
ودَّعنا بعضنا بعضًا
بكينا
واتخذتُ
رحمَ أمي !

"في الصورِ

ينظرإليك عُمال منجم الفحم القدامى

،كأنهم

قد عانوا كل ذلك من أجلك..

أنت

ابن الألفية الثالثة و لوحة المفاتيح

يمكنك أن تنظر بعيونهم

وتقرأ ( قد بدأنا.. فاستمر)"



"وحالما تُدرك

أن كل الحُلم بعيونهم، ما هو إلا

بلاهة عدم اعتياد شيء غريبٍ كـكاميرا..

تَسخرُ

-تحت دعايا النضج-

بـ ( حتى الذبابةُ عليها إطعام طفلها الصغير)"




بينما تفكر أي تنصيصٍ ستختار

ضِع بالتفاصيل..

وانظر إليهم أطول وقت ممكن.



# ونصيحة_عجوز_شرقي

الطفلُ النابغُ في الرياضيات ..

سيصبح بعد عدة سنين

مادةً للتندُّر.


ستقول عنه مُدرّسة المرحلة الابتدائية

كلما رأته في الشارع

يلْعَق من ماء المنحدرات

"كان طالبًا جيدًا لدي"



ويقول عنه شيوخ الحي

ذوي السمع المتثاقل

" كان يؤذن لصلاة الفجر.."


أما الذين يعرفون عن الرياضيات

وزن معادلةٍ صحيحةٍ

للعيش/

للاستيقاظ بموعدٍ ما /

حساب أيام الشهر ..

ومضاجعةِ آلات صرف البنوك بقضبانهم المكسورة..

لن يروا فيه سوى مجنونًا..



سيصبح كذلك


عظةً مرعبةً للأطفال ..

أو..

دعوةَ مفتوحةَ للحمد..



"عافِنا" ..

ستكونُ كلمة المارَّة الذين يعتقدون بعفريتٍ ما ..

وإلهًا

يُسمّنُ العفاريت بحديقته الخلفية..



ورغم كل العبث المُخبأ بقصةٍ كتلك ..

توجد معادلةٌ رياضيةٌ أيضًا

تفسر كل شيء.








# كان_بالعدم_جرس_إنذار

# في لهاث المتعبين

يقول طبيبي النفسي:

اغمض عينيك و استدع الصور من خيالك

1

قلبي

طابع بريد منته الصلاحية

ألصقه على مظروف أبيض و أترك المسافات تحدد وجهته
لكنه لا يذهب أبعد من أرض الغرفة
يحرق السجاد و الأرض كحمض كبريتيك مركز
ويسقط على رؤوس من هم بالدور السفلي.

2

أنا فلتر أسود بأفلام بيلاتار.

3

للمطرقة التي تضرب على العظم، صوت بعوضة
يتقطع بإيقاع ثابت

" البعوض لا يقو على شيء"

هكذا أردد دائما

وأتجاهل الثقب الذي يتسع بين عيني

لأي مدى قد تصمد أصابعى إن حشرتها بتلك الثقوب؟

4

سأحضر لساني ليكون خطا ثانيا للدفاع

وأربح عدم الكلام و الكتابة..





# واتخذتُ رحم أمي

صحونا علي كادرٍ

يشبه أنجلوبوليس

جميلا وموحشا



إنهم يرتدون بَدْلاتٍ كاملة
بطونهم المنفوخة
عَوَّامات للطفو على ماء النهر

يمكن تفسير الحدث بـ :

إلقاء موظفي الشركات متعددة الجنسية

النظيفين، ذوي الشَعْر المصفف –

طلبًا للفيضان

حيث لم تعدْ هنالك عرائس نيلٍ، بالأسواق

أو

بانتحار جماعي

لاتحاد النرجسية



الشرطة أقامت سرادقًا ضخمًا

بطول النهر

"عزاء"
ذلك ما ظنناه

وارتديْنا أيضًا

بدْلاتِنا الكاملة

"مؤتمر تسوقي"
"موتى هولوجراميون"

ذلك ما انطوت عليه الخدعة:

كيف تسوق تقنية جديدة

كـ هولوجرام

من خلال بعض الموتى!



هكذا

بنهاية المؤتمر

كانت الأمهات الثكالى

يصفقن بحماس

يُقسمن أن أولادهن بأسِرَّتِهم

يضاجعون زوجاتهم

متعرقين



هكذا
سُجل

بداية تقويم آخر

حيث

ألف مسيح

عاد من الموت

ولم يعد الناس

ينخدعون بألعاب الموتى.





# ليست كما تبدو

لقد خلقنا الحياة بضرب حجرين

وجلسنا جوار تمثال من الشمع، لأول رجل يكتشف النار



الشموع تذوب من الأعلى

والإنسان لا يكسر تلك القاعدة كثيرا

يبدأ جحيمه من جهة الرأس

و ينتهي بشجرة ديناميت

من يذوب أولا؟!

من يقطع الفتيل أولا؟!


الحياة شفرة حادة

يمكن استخدامها لقطع شرايينك صباحًا

أو لحلاقة شاربك و تقبيل فتاة جميلة



باليوم التاليَّ على الاكتئاب

سيصبح عقلك الذي أوجعته بالقراءة و الفانتازيا ..

ملكاً لك

اصطد به الفتيات
واستعرض ثقافتك عليهن



يجب عليك اجتياز التقويم مباشرة

لأول يوم بالعام الجديد

والآن ..



# اتخِذوا ساترا

6



#يومًاصاخبًا#فى لُهاثِ المُتعَبينَ#حكمةَ فيلسوفٍ مجهول#اتخذموتي#ونصيحةَعجوزٍشرقىْ#اتخذبعض الصغاريحملوااسمك# جرسُ إنذارعسكريْ #عندإشارةالبدءِ#حاربوا#ضد من؟كان سؤالًا منسيًا#واتخذتُ رحمَ أمى#ببلاهة أوديب #ذاكرةً لتَنَهُّد العشاق #السماءُ، ليست كماتبدو #خِفْهاونمْ #عند إشارة البدءِ#حُطامُ الذاكرة /سلاحُنا#فأُسِرت#إغماءةالخِتان# تُدون فوق أسراها#وقضيبيَّ#المُثخنُ بالوصايا العشر #لاتلعبْ مع الفتيات #اخجلْ# خَشِّنْ من صوتِك#اصرخْ# كلَ خلايادماغِك لقضيبك# عقدةُ (ماوكلى)#الإنسانَ فيّ #الذئب#لخطأٍ#أبي #وبغير قصدٍ آخرٍ#جعلني شاعرًا#وحشًا#مسخًا#تَمَنّى المُعجبون لَكَ السقوط#بالسقوط#مهارةالقفز# وسط الجحيم#وتحترقَ#سوى تصفيقْ!
#
لم تكن وحشاً قويًا #رامبو#لن يرسمك في جسدٍ قوي# حين ترك الشعر#المعبدالمهجور#لعنةً#للداخلين.

كان عليكم

أن تخططوا لأوقات

كتلك.




Plan (A)



اصلبوا أنفسكم من وقت لآخر

وتملقوا الغربان


لتأتيكم

بقلوب أقربائكم

_الذين قُتلوا في النصف الآخر من العالم_

سليمةً،

متوردةً بالدم.





Plan (B)




استجلبوا الدود

ليأكل أجسادكم 

ويقلب التربةَ فيتعرف الأموات علي البذور ويعقدوا اتفاقًا

"سأمنَحكِ نخاعيَّ لتصبحي 
ثمرة 
وتمنحيني 
دبدبةَ أقدام طفليَ
حين يكمل خمس سنوات"





Plan (z)



ابتكروا 

أشكالًا مختلفةً

من الحزن 



لعل

طفرةً جينية 

تعلن ذات طفلٍ 

ضحكةً طويلةً

أنسب

للموت.





##

للطفلة التي جمعت فوارغَ الرصاص

_ "هنا رصاص روسي

هنا إيراني

هنا ..

الآن لدي هوايةٌ

كالتي

تتحدث عنها الجَدة

التي تُدعي

(هوايةُ جمع الطوابع)" _


أنا آسف
أنتِ لستِ موضوعًا للكتابة.





##

نحن الذين نعيش بزمن الحرب
عن أي شيء يجب أن نكتب؟

الكتابة عن الضحايا

أصبحت موضة قديمة و انتهت

سأبدأ عهداً جديداً

نكتب فيه

من وجهة نظر الأوغاد



" أنا حاكم المدينة

كنت طفلا طيبا للغاية

كنت شابا وسيما

كنتُ

ذو صوت ملهمٍ

يصفق له الشعب.

رغبت بشدة لو أُنزِلُ من السماء عشاءً

للجوعى و المنبوذين

دواءً

لمرضي الإكتئاب

ومرضي النرجسية

وتجبر الحكام الذين أتوا من قبل..

لكن

دهسني الواقع.

صدقوني

كنت أحاول أن أكون ولدا جيدا

لكن.

دهسني الواقع"



نحن الذين نعيش في زمن الحرب

يمكننا أن نحتج.

أن نرقص.

ونمارس عادتنا السرية بوجوه مقدمي البرامج

والمسح علي أعضاءنا

بطواطم الأَعلام.

يمكننا أن نرفض الإله ذاته

ونوضح له

برعونةٍ أو بتلطف

كيف صار عُملةً قديمة أتلفها بللُ أيديهم المعروقة

لتصير برائحةٍ

نتنة.



أو

_كما نفعل عادةً_

نكتب عن أنفسنا

نصنع لنا عَلَما كونيا يخصنا نحن

تتوسطه حشرة كافكا

ونجوب به العالـــ ..

أو أن العالم مكان واسع كثيرا ..

لنجوب به غرف نومنا إذا

و الصالة أحيانا..

و الشرفة إن أصابتنا الشجاعة بنوبة سُكْر.



عامةً

نحن الذين نعيش بزمن الحرب

يمكننا أن نكتب عن أشياءٍ كثيرة



إن إستطعنا الحياة.





##

الأرض

عدسةٌ مقعرةٌ كبيرة

تفرق الأشعة

لنكونَ نحن



فوضى



أنا مثلًا

لم أحتوِ الشمس بصورةٍ صحيحة

لم أشد على أشعتها بجلدي

لم أجعلْ لها منفذًا

من حدقتا عينيّ..

فاحترقتُ



كنا نسأل

"كيف بدأت الشمس؟"

ثم نحصل على الأجوبة من ديدان الأرض

"كُن مَرِنًا أيها الفقاريّ
أنت طعامي الذي أحرُثَه .. ليموت"



رغم ذلك

الدود صديقي

أغرس الزجاجات الفارغة في الأرض لأصيده

أحتفظُ به لأشربه

إن آلمتني النار

أعني : على سبيل الاحتياط.



وحده يعلم أنني

أتألم و أحيا



ويكفيه ذلك

لأكون عظيمًا.

##

أرقدته الطبيعة

على سرير اختبار

أمسكت عصاها السحرية

ودقت بها على جلده

قالت
"هنا، بُهاقٌ"

فكان بهاق



دقت على ساقه

وجعلتها

خلة أسنان

تنبش بها حصى الأسفلت



دقت بها على عضوه التناسلي

وجعلته

فصلًا في كتب الطب



**


من سيدير زنبرك العالم

لو ماتت كل الفتيات الجميلات

أو أمطرت السماء حمض كبريتيك مركز فوق وجوه الجميع

ما سيكون معني مجلة الأزياء وحفل الأوسكار؟

سيمتلئ العالم

بالمسوخ الذين يتضاجعون بصمت

بلا أي دعاية للحب



سيمتلئ

بهياكل عظمية

تعلق النياشين

والشهادات الجامعية

بمواضع قضبانهم



هل تظن تلك الصورة مفزعة؟


**


سأمنحك جسدي يومًا واحدًا
لتجيب

تَذكّرْ ..
كسِّرْ كل مراياك
وتجنب واجهات المحلات الزجاجية.





##

ابقَ على هذا النحو 

سأكتب وجهكَ قصيدة مذهلة عن :

كيف يفشل الحب؟



إنني أتعلمُ كيف أصبح وغدًا ..

نعم ..

وغدٌ لا يرى بزوجتك الخائنة 

أي خللٍ أخلاقي 

ولا يرى بملامحكَ سوى 

شيئًا جيدًا للكتابة..

ابقَ على هذا النحو



_كُس أمَّك



_تعلَم ؟

تلك القصيدة التي لم تعجبكَ، لم تكن قصيدة سيئة أبدًا 

ما الشيء الذي لم تحبه بالتحديد؟

الصور؟

الكنايات؟

سلاسة الانتقال من سطرٍ لآخر؟

بالنهاية

ستعترف: لا يوجد نص سيء،أنت فقط لم تتقاطع معه في نقطة X



أنا أيضًا 

لم أتقاطع مع تجربتك في نقطة X

حتى أنني 

- طيلة حديثك –

أتخيلُ زوجتكَ تتأوه عارية 

ويلمع سائلها الدافئ 

تحت إضاءة صفراء 


إنها

"استطيقا تكمن بالنَّص

هذا ما تُعلِّمْه كتب النقد الفني

وهذا
ما يعلمك كيف تتقبل أن تصبح وغدًا 

وكيف تتقبل كذلك،
قبح التركيب الموسيقيّ

بكلمة " استطيقا

فتنطقها ..

بنبرة فيلسوف..


اسـتـا-طيـ -قا





##

_ المطر دموع الملائكة في السماء
ودمو..

_ لا يذنب الملائكة

_ ودموعكِ شتاءٌ كشتاء الثورة بتلك البلاد الجحيم

ابكي

أنا لست فنانًا ساديا

أحبُكِ

وتفاصيلك تجعل مني سينمائيا بالفطرة فأنسى

هل قلتي أنك تحبين رجلا آخر؟

لا يهم

سنجعل من جسدكِ صندوق اقتراع.







##

حظنا من الوباء

كان بارانويا

بارانويا اضطهاد أصابت كل النهود فجأة

صرن يختبئن كالفئران

ببالوعات صدرٍ قطنية

وحُوِّلت الحلمات مشارط حادة

تقطع الألسنة و الأيدي

**

السفاح

ذبح نفسه على أحد المشارط

كتب على صدره

بعد آخر ضحيةٍ

"أنا

سيكوباث المدينة

أحببتهن إلى حد القتل

صدقوني

لم أرغب بإيذائهن إطلاقًا

وكلما قتلت إحداهن

كنت أنام بين فخذيها و أبكي


تبرعوا بجسدي لمرضى السادية

وارسموا وجهي

في عيون العَيْب"

##

2

بالتأكيد

كان سينتحر لو أن لهم بعض الصبر



الذين

قطعوا لسانه

وفقأوا لهُ

عينًا

بينما احتفظوا بالأخرى

طوطمًا حداثي

عُلقَ على قمصان العساكر

وشعار
"خف .. أو لتكن مثله"



جعلوه أيقونة للجنون

وبدلًا من أن يموت وحده بسلام

وُزِّعت روحه مساميرَ تنْعقُ برؤوسهم

حيث الصوت

لا هو مؤلم فيلقون بأنفسهم تحت العربات، مثله

ولا هو خافتٌ

ليناموا.

1

الرجل الذي وُلدَ

بؤبؤا عينيه

منقبضين



طفرة جينية

وصفها الناس
"العالم يرتعد من نفسه"
"العالم يرتعد من نفسه"

حتى ترسخ بذهنه الوصف

وأعلن نفسه :لاوعي العالم

صار ينتقم من نفسه ويصرخ :
(هو) شيطانٌ

ويلقي بنفسه تحت العربات.



2

بالتأكيد

كان سينتحر لو أن لهم بعض الصبر



الذين

قطعوا لسانه

وفقأوا لهُ

عينًا

بينما احتفظوا بالأخرى

طوطمًا حداثي


عُلقَ على قمصان العساكر

وشعار
"خف .. أو لتكن مثله"



جعلوه أيقونة للجنون

..

..

مسامير تنْعقُ برؤوسهم



1

الرجل الذي وُلدَ

بؤبؤا عينيه

منقبضين..

أعلن نفسه :لاوعي العالم ...



يصرخ :

..

##

هذه الصباحات ملعونة بروح كافكا

صباحٌ مشرقٌ ما

سيختارك

ليضحك منك المارَّة في الشارع.


رغم أنك
لن تكون تلك الحشرة الضخمة التي

تأكل خراء بطونهم

لن تنسى جاكتك الأسود

و لن تربط على سبيل الخطأ

ثعبانًا

بدلًا من ربطة عنقك



شخصٌ واحدٌ

- لسوء الحظ –

سيكسر برمجة العالم

برمجة (الجميع الخائفون من الجميع)

سينسي كونه مضحكًا مثلك

و آخر سيضحك لأن أحدهم

للغرابة –

ضحكَ بصباحٍ ما



ستصيبك نوبة ضحك لعشر سنوات!

و تضيف بتلك القصيدة سطرًا أخيرًا..

" أنا مسخٌ .. "

حينها..

ربما يتبرَّزَك العالم من شدة الضحك

لكنه– بفضلك –سيصبح مكانًا أفضل!



تَمجَّدْ.





##

وصايا مدرب تنمية بشرية
لمولود مستقبليْ :

"حالما تفتح عينيك ستبصرالواقع رماديًا

لا تلقِ اللوم على الله.

ارقص.

درّب عينيك على الترنح بين جانبي الكون

جِدْ فيه ولو ثعبانًا طيبًا،قرأ نظريات فرويد و صَالَحَ سُمَّه

خذه رفيقًا و أبًا.

و تعلم منه أن عقلك/قضيبك - أو أيا ما كان الشيء الملعون الذي سيكون بعصرك – جزء منك.

ليس ذنبك عدم استيقاظك مبكرًا مع التاريخ

و اعلم أن كل ما فاتك ليس أكثر من شبق هيستيري.

حقق نفسك خمس مرات كل يوم بقولك "أناـــ " و اصطلح لنفسك وصفًا خاصًا بتركيب لغوي جديد

مثلًا: اجعل من كلمةٍ بلا معني كـ (معني) شيئًا يدل عليك "



**
وصايا حكيم منبوذ
للاأحدٍ مستقبليْ:

"العالم لن يأبه لك

و أنت
لست أول من سيفكر بانتحارٍ يفزع له التاريخ

فكرة: أن تحقن وريدك بالعقارب/تُسمنها داخل دمك /تُوَحِّشُها / تتركها تقفز على المَارّة بعدما تأكلكْ

ليست مُحزنة بما يكفي

لأن هناك طرقًا أفضل لنهش قلبك

مثلًا:

تَحوُّلْ إلى مسخ كافكا

اصنع فيلمًا بالأسود و الأسود عن (بيلاتار)

ذلك يتناسق مع سُكْر العالم أكثر "

**

أما الأبُ المستقبلي

سيمسك كل وصيةٍ بيدٍ

و بلعبةِ ( أي يدٍ تحتوي حجرًا)

سيقول لمولوده

" اختر"
"أي يدٍ؟ "

هكذا

يلتقي ماضي الرجل الحجري و ألعابه

بالمستقبل

في نقطة X









##

عن الكاتب



محمد أشرف

كاتب وشاعر مصري


إيميل:mohammedashraf900@gmail.com

90




Download this book for your ebook reader.
(Pages 1-73 show above.)