Excerpt for دوايرك by , available in its entirety at Smashwords






أيام

أيام بنعد فيها

وبتشبه بعضها

بنقوم الصبح نحلم

بالليل بنلمها

شبكة أوهام ودابت

والصيد بيخُشها

ياكُل وينام يأنتخ

بعديها نجُرها

نفرح ونقول ب تتقل

ونفضي ف تُقلها

ونلاقي الهم طافح

طالع من وسطها

حبة مراكيب ودايبه

وحجاره ف وسطها

شبشب مقطوع معفن

من تاني نرُدها

نتحسر أد ساعه

وبعديها نفُضها

أحلام بُكرا اللي غرقت

ف بحور مين أدها ؟

ونرجع من تاني نسرح

نتنهد بعدها

أيام بنعد فيها

وبتشبه بعضها



إلحق وامسك معانا

إلحق وامسك معانا

We need to talk

معاه

دوخنا ابن المُدانه

بهدِلنا كتير وراه

من حاره لسوق لشارع

على بال ما الصول لقاه

رايح يِعمل مُظاهره

على كام صُعلوك معاه

مع إن الدُنيا بمبى

فُله وماشيه الحياه

ف الحق وامسك معانا

We need to talk

معاه

واعزم خالتك بهانه

دي الشرم ح تبقى ياه

بحر وشمس وعزايم

وحاجات بتشوفها اه

أول مره ف حياتك

وكمان تُقعُد معاه

وتعد ف إنجازاتو

وتلاقي العقل تاه

إسكان تعليم وصحه

وحقوق إنسان معاه

كارنيه من إنو منهُم

هُما صحاب الحياه

في بلاد خربت وفاضل

We need to talk

معاه

تمتمه

بحروف غريبه ومُبهمه

تمتمت وحدك للسما

بس العجيبه نزل مطر

ما اعرفش فين كان في السما

مع إنو كان موسم جفاف

والأرض كانت مُعدمه

كُل الحُلول كانت سفر

ورحيل بعيد عن دي السما

والمُستحيل كان المطر

فجأه انفتح باب السما

بعد العطش فيا ارتويت

وشاورتلك بُص السما

هزيت دماغك وابتديت

ترجع تعاود تمتمه

فجأه ارتميت

في ايديك ب ابوس

علمني يلا التمتمه

ضحكت عينيك ببريق غريب

ورفعت راسك للسما

القصه مُش بس الكلام

ولا هيا قصة تمتمه

السر غرسك في الحياه

وقيمة رصيدك ف السما

حُمار

ح تعيش حُمار

وتموت حُمار

وحُمار دي كلمه مُهذبه

تتقال في وصفك بالغبا

بس الحقيقه ان انتا أغبى

من الحُمار

كائن عديم الأجوبه

ومستني بس تشوف حُمار

ب يقل عنك في الغبا

يوصفلك الوصفة التمام

يديك أجابه مُعلبه

عن إن عقلك شئ حرام

يسقيك تفاهتو المُرعبه

يبدأ يظبط في اللجام

تبدأ تلِم ف أحجبه

متكرره القصه وكتير

ف بلاد كئيبه ومُتعبه

كارهه البراح جوا العقول

على طول ركوعها مُدربه

فيها البليد دايماً يسيد

سَرَيانو اكتر م الوبا

ب يشكلوه وب يُعبدوه

ودا كُلو غير الطبطبه

فجأه الكريه بيصير زعيم

مع إنو يعني يادوب حُمار

وحُمار دي كلمه مُهذبه

انتخابات بلحه وبلوفر

عرفان العارف ب يعَرف

عرفه وعرفات

من بُكرا القعده على القهوه

وطلب الطلبات

طبقاً لكلام صاحب الكلمه

وست الستات

الحاجه سنيه اُم هريدي

زعيم الشنبات

ونسايب طلعت من طنطا

وزين في العياط

والحاجه عديله اُم الباتعه

وجدة عدلات

الساكنه بدشنا مع اخواتها

ونسيوا الجوابات

لو حد قابلهُم يسألهُم

مين م البهوات

ح يرشح نفسو عن الدايره

ونسقي الشربات

ولذلك خلصت قررنا

وشُغل انتخابات

لو عايز تُقعد ع القهوه

وان شا الله تبات

لازم تتحرك يامعفن

تمضي استمارات

علشان الريس يبنيها

وفى العز تبات

والرمز بتاعو أكيد بلحه

ومن غير امهات

ح تقولي (بلوفر) مترشح

راح أقولك هات

تأكيد وموثق من البوسطه

فرع الأمارات

من إن (بلوفر ) ب يفكر

ييجي انتخابات

مظبوطه وجداً على بلحه

فوقوا يابهوات

خلص واتحرك ياسي عرفه

وحرك عرفات

وامضولنا الورقه عشان نعرف

ح نجيب طلبات؟

ولا السنيوره ام هريدي

تاخُد قرارات

نبدء م اللسته خلاص نُشطُب

عرفه وعرفات

دولة الأمن

دولة الأمن المُبينه

م الواحات ول حد سينا

لسا ب تلملم حُدودها

وبعدها ب تنده علينا

تبتدي وتسألنا مالكُم

مُش مشاركينا اللي فينا

واللي فيه احنا بسببكُم

شئ كريه مفروض علينا

لما كترتُم سجونها

ولما جرفتوا اللي فينا

من حنين ف قلوب ولادها

تبقى ليهُم تبقى لينا

كُل شئ أصبح بتاعكُم

واحنا فاضل بس فينا

مُتعة الفُرجه عليكُم

تخربوها ويلا بينا

مدوا إيدكو تعالوا نرفع

همها وتمشي السفينه

والجواب من القلب طالع

هيا فين بس السفينه ؟

زي إبداعكو ف خرابها

لما تمشي اتصلوا بينا

واحنا ح نأمن حدودها

م الواحات ولحد سينا

لما نبقى حقيقي شُركا

مش غنم ب تعدوا فينا

حواريين

مصر اللى حواريها

دايخه ف حواريها

ب تحايل اللُقمه

شايفه المرار فيها

أما بقى لصوصها

ساكنه القصور فيها

وب ينصحوك تُصبُر

حاول تمشيها

مُش لازم السُكر

ف الشاي وعديها

والزيت بلاش منو

في الفول وبعديها

الله على صيامكُم

يامؤمنين بيها

وتعلموا عيالكُم

قيمة الركوع فيها

لكُل من طاطا

صهين وخد فيها

فجأه الكلام يخلص

ويجوعوا حواريها

وكلابها تستأسد

تملا حواريها

ستين سنه عسكر

كان الكلام ثوره

ويعودوا بعديها

يعمروا الثُكنه

يحموا أراضيها

واحلوت القعده

راقت لياليها

قلبوها ل مُعسكر

واتجمعوا فيها

وكأنُهم جيتو

دُنيا لو حديها

والباقي خُدامهُم

مُستعبدين فيها

ولما ينهزموا

نكسه يسميها

والعبقرى الشاذلي

فاهم وقاريها

خطط وقال لازم

يبقوا شريك فيها

عدينا وعبرنا

ورجعنا بعديها

اللي انتصر أنور

وجا حُسني عاميها

صارت خلاص ضربه

جويه واديها

وادي كمان ادي

ونسينا بانيها

من ناس كتير ضحت

واستشهدت فيها

ومُهمشين احنا

عودنا لحواريها

وكفورها ونجعوها

بحكاوي نحكيها

ستين سنه عسكر

ب يمصمصوا فيها

لحد ما بارت

جفت سواقيها

نسكُت ونتحسر

وتبص بعديها

تلقى الجبين أغبر

والذُل ماليها

وكأنها ضلِت

واستفردوا بيها

مابقاش خلاص منها

ولا م اللي كان فيها

غير بس لون كاكي

بالهم ماليها

والطبالين صارت

هُما الأمل ليها

صديقي الفارس

ومادام تلعب سياسه

يبقى ماتزعلش خالص

صعب تعين اللي ظالم

وتقولي انا لسا فارس

لما ح تحفظ مقامك

تلقاني لوحدي بايس

خدك وب اقولك اهلاً

نبدأ لم المتارس

ترجع تُحرُس حُدودك

وتسيبنى انا للمدارس

ابني واعلم عيالي

وابدأ حُريه امارس

تطلب أجناد تلاقي

عندك يكمل ك فارس

صعب تكون المُحامي

وكمان أعلام تمارس

ويردوا عليك ف تزعل

تدخُل على الكُل دايس

واحفظ بينا المسافه

تلقاني الخد بايس

ب ادعي وب اتمنى نصرك

وتدوم لبلادي فارس

الطيبين

ماب ينفعوش الطيبين

ماب يقنعوش الشعب دا

لو جابوا مية مليون يقين

وكمان ملايكه مؤيده

ان احنا منكو ومؤمنين

وعشمنا خير ل الشعب دا

يطلع عميل ووراه كتير

يحلف وتُبصُم مِسعده

ان احنا بس يادوب عبيد

ومافيش رئيس بالشكل دا

لازم يكون كدا اُلعُبان

ويكون موالس للعدا

وان كان نضيف ب يمرمطوه

هوا التاريخ ب يقول كدا

ويقولوا فيه كُل العبر

لو حتى خالتو السيده

ويطلعوه واطي وخسيس

ويقولوا أوسخ من كدا

ويجيبوا فسل و يزرعوه

ويسكنوه في الأورده

ويسيبوا إيدو ف كُل شئ

ويملكوه الأرصده

مهما طغى وذل العباد

متسلطنين أخر رضا

ويشيل تُراب فيها الجميع

ومجهزين كبش الفدا

أصل الظروف حكمِت عليه

ما قدرش يعمل غير كده

ويقولوا فيه اشعار كتير

وأغاني تافه ومُمرضه

وب يعملولو مقام كبير

وب ينسبوه ل علي الرضا

موال البلد

يامفكرينِها بَلَد

ومفكر يِنهُم ناس

تفرق معاهُم بَلَد

أو هَم مالي الناس

الحسبه طلعت غلط

والحق ع الإحساس

خلاك تشوفها بَلَد

خلاك تشوفهُم ناس

ولا يوم ح تصبح بَلَد

إلا بهلاك دي الناس

وساعتها يبقى اتولد

فجر وبقينا ناس

نقدر نقول م البَلَد

يتقال علينا ناس

نرجع نشوفها بَلَد

ونقول بقينا ناس

ليهُم حقوق في البَلَد

ونصدق الإحساس

إن البَلَد دي بَلَد

وان اللي فيها ناس

هَمك

صعب جداً في البلد دي

تلقى حد تقولو همك

شوف صحابك شوف جيرانك

شوف خوالك ولاعمك

وتسامحني على التطاول

حتى اُمك

مالها كُل الناس دي قافله

واللى هاممهُم ك همك

والعكار طابع وشوشهُم

ضغطُهُم ضارب في دمك

والجميع ب يوطى راسو

وعينو زايغه بعيده عنك

كُلو ب يخبي ف مشاعرو

وانتا ب تحايل في ظنك

خير يارب تكون بسيطه

وأي حد يخف عنك

م الهُموم دي لو شويه

يبتسم ثم يأمنلك

يبتدي يصارحك ب همو

وانتا تحكيلو اللي همك

بس فين تلقاه وبلدو

قريبه ولا بعيده عنك

ربنا يسهل وتطرح

دعوتك يسمعها منك

ربنا وتتفك ضيقتك

تلقى حد تقولو همك

الشله

حبة كلاب ضاله

واستوطنوا فيها

ب يجذوا ف سنانهُم

ح يكملوا عليها

واهو علو في الواطي

واللي ب يديها

رقص وحاجات تانيه

متودكين فيها

وب يحسبوا الحسبه

لو حد قام فيها

كُل الحلول مُمكن

لو حتى يفنيها

وبيحبسوا النسمه

لو جات تلاغيها

ويدنسوا ترابها

رقة حواريها

ويقفلوا الدُنيا

في وشوش حواريها

مصر اللي جات مريم

نقشت خطاويها

في ترابها وارتاحت

كُل الأمان ليها

على صدرها عيسى

بارك خطاويها

من قبلُهُم يوسف

صار العزيز فيها

كُل البلاد ماتت

قمحِك ب يحيها

مابيعرفوش قيمتك

ولا ينتموا ليها

ياراس ومرفوعه

ابداً ماتحنيها

مهما الكلاب كترت

واتمكنت فيها

مصر اللي في دماغهُم

شله بحراميها

لازم ح ينزاحوا

وتنضف حواريها

نلعن أبو الشله

ل ابو اللي حاميها

الدليل

وكتير مالهومش لازمه

لما ب تدخُل في ليل

وكتير منك ب يهرب

ساعة رد الجميل

على ايه تجلد في نفسك

تدخل نوبة عويل

ودا طبع وأصلو غالب

مُش محتاجه ل دليل

وانتا اللي طلعت خايب

دايماً حظك قليل

ب تصدق أي حاجه

وعلى طول بالك طويل

عُمرك ما تعوز اماره

ولا تجري ورا الدليل

مع إنك لو تدقق

ح تلاحظ ألف ليل

ف وشوش عاشقه المُلاوعه

دايماً جاهزه ل بديل

مابتعرفش البراءه

لو شر بت ألف نيل

يفضل برضو اللي فيها

من حقد ومن غليل

وتعود واقف لوحدك

قُدام صمتك ذليل

فجأه عرفت الحقيقه

فجأه لقيت الدليل

ل كتير مالهومش لازمه

لما ب تدخُل في ليل

طُز فى الاحلام

طُز في الأحلام وطُز

ف أي وقت اشتاقت ليها

بُكرا بعدو تعود لو حدك

والدماغ واخد عليها

ألف صرمه قديمه وسخه

تبكي و عرفت اللي فيها

دُنيتك مابقيتش تنفع

غير يادوب يتعاش عليها

جنة الأحلام مُحاله

صعب توصل يوم إليها

إلا لو فضيت دماغك

م البلد دي وم اللي فيها

وغصب عنك تدي دمغه

ل اجل يرضى موظفيها

بعدها تلملم جُدورك

م البلد دي وم اللى فيها

تنسى خالص يوم أُصولك

أي حلم حلمتو فيها

وتنوي هجره لفين ماتعرف


Purchase this book or download sample versions for your ebook reader.
(Pages 1-25 show above.)