Excerpt for التُهمه عربى by , available in its entirety at Smashwords


ولاد الكلب

احنا ولاد الكلب البُعدا

احنا ولاد الخدامين

والصابرين على أي مُصيبه

وكُل كلامنا يا ريت وأميين

ل أ يُها حد نقولها ونهتف

بس ب ننسى ولا الضالين

ودايماً فينا يضلوا ويطغوا

ولا ب يراعو اُصول الدين

ولا اخوات ولاحق الجيره

ولا شايلين بسببهُم طين

شبه سراب عايشين في بلدنا

هُما وبس المصريين

احنا ولاد الكلب البُعدا

واحنا ولاد الخدامين

والدايرين في سواقى الدنيا

ل لقمه عيش ولا شبعانين

هُما الظابط هُما القاضي

واحنا أ كيد المسجونين

عاجبك تخدم فيها ؟ اتفضل

لو مش عاجبك؟ شيل الطين

وحاول فيها تدبر نفسك

واعرف حد من الواصلين

واحشُر ضلك تحت عبايتو

أمن نفسك قول يامُعين

وإ يُها كلمه يقولها ابصُوملو

وتخن صوتك قوللو أمين

وتبقى ضمنت ان انتا مكمل

عيشه ف بر المصريين

اه مش يعنى مواطن كامل

بس اهو احسن م الباقيين

احنا ولاد الكلب البُعدا

احنا ولاد الخدامين

ويفتكرونا ساعة ما بتغرق

مدوا أيديكُم شيلو الطين

وبس يادوب بدأت ح تخضر

بدأو حصارنا بجيم و بسين

تعرف مين؟ مش عارف إمتى؟

وشوفتو ازاى؟ وبعتلو مين ؟

وأي كلام ونقول سامحونا

واحنا أ كيد الغلطانين

ونفرح جدا حنوا علينا

وادينا عايشين

احنا ولاد الكلب البُعدا

واحنا ولاد الخدامين

وهُما سياد أسياد أسيادنا

واحنا اللى ماكوناش فاهمين

ولما فهمنا ؟ وقولنا ياثوره؟

ثورنا وجبناهُم أسيادنا

وبرضو رجعنا نشيل الطين

والمقامات محفوظه ياسيدنا

واُم نيازى غير اُم حسين

الضجر

لسا ب تجيب أخرها

لسا ب تنز فيك

ب تنقط نُقطه نُقطه

وشمتان الجرح فيك

ب يعذب سنه سنه

عايزك وبدون شريك

وكأنك تارو وحدك

وما صدق يلتقيك

عاشق لمص دمك

مهما ب ترفع أيديك

وتقول خلاص كفايه

ب يكمل نهش فيك

ومهما ب تصرُخ ب ينهش

ويغرز سنانو فيك

ومافيش غير حل واحد

أنو يخلص عليك

والموت ساعتها رحمه

أهون من نهشو فيك

و أقلو تلاقى مهرب

واشكُر وبوس ايديك

صانع الأحلام

ويا  صانع الاحلام

دايماً ب تنساني

عارف بيوت الكُل

وناسي عنواني

وان قلت لك ناجح ؟

تقوللى دور تانى

حاول ولو مره

انك ما تنساني

وامنحنى لو مقبول

وبلاشها دور تانى

نفسي أخطى السور

واشمت في أحزاني

واروح لفصل جديد

ويبقى عنواني

عندك خلاص معروف

وما تنسانيش تانى

وياصانع الأ حلام

دقق ف عنواني

وماتنسهوش تانى

قُدامى فرح  كتير

وب اعدى احزانى

أحفظ بقى  العنوان

وماتنسانيش تانى

شروط الحِلم

وانادى الحلم

أشاورلو وابوس رجلو

تعالى البيت أهو قريب

يبحلق لى ويتاوب ويتململ

وبالعافية يقول طيب

معاك تصريح ؟

وعندك نت وموبايل

وفيه م البيت كافيه قريب ؟

وهل فيه دليفرى ب يجيلكُم؟

وهل فيه حد يضمنكُم؟

وهل مامتك دى هاى وسبور؟

وهل فيه حد يخدمكُم؟

وبالمره رصيدكُم كام؟

لأنى صراحه بعرفكُم

وزاهد كُل أشكالكُم

وكاره دُنيتى منكُم

ب احب القهوه مظبوطه

واحب اشرب عصير قوطه

وملحو خفيف وورشستر

دا اسم الصوص يامُتخلف

وبعد العصر انام حبه

بدون ماحد يتفلسف

ولما اصحى الأقى الكيك

وبعدو الديك ومتكتف

حذارى باباك يكون لمسو

لأنى عارفو متشحتف

ح ياكُل كل دا لوحدو ؟

بدأنا ياسيدى يتفلسف

وبعديها ب اخُد لى بريك

نقول ساعتين نقول اكتر

لحد الماتش مايبدء

تصحيني عشان أفطر

وتعمللي الكابوتشينو

وب ازعل لو ح تتأخر

وساعة الماتش ب اضايق

من اللى يلت ويكتر

كلام وحديت وأبصر أيه

بسرعه الأقينى ب اتزرزر

ب احب هدووووء

في وقت الماتش

واحب اطفى وأعفر

تقولى الكنبه تتوسخ

ف داهيه الكنبه تتغير

وفى السهره نقوم نُخرج

وجيب أُختك وهات ماما

بلاش بابا

ل يصحى الصُبح متأخر

نروح ديسكو كدا نفرفش

ونرقُص ايوا انا واُختك

وخد مامتك كدا اتمخطر

ولما تخلص السهره؟

أكيد طبعاً دا وقت النوم

ما احبش حد ب يشخر

ف ح استأذن أبات برا

واجيلكُم بُكرا متأخر

وبس ياسيدى دى شروطي

عشان أأقبل واشرفكُم

ويبقى الحلم جه بيتكُم

فروح يا حبيبي شور مامتك

وقوللى امتى انوركُم ؟

ولو وافقوم أكيد قولى

وتبقوا تفتحوا إيميلكُم

كلامي شكلو مش عاجبك؟

عارفكُم حافظ اشكالكُم

بتوع الحلم بلوشي

خلاص يا حبيبي فتحنا

عرفنا كُل أشكالكُم

وشالوا الدعم من بدرى

هنيالنا وعُقبالكُم

عشان تحلم تعالى ادفع

ح توحشنا أوى ايامكُم

مع الرصين

خلينا مع الرصين

ونشوف أخرة رصانتو

يا نندعق ب طين

ونروح فدا لسعادتو

يا نبقى مع الرصين

ويتنفخ في صورتو

ويقولوا مع الرصين

نقول عاشقين سيادتو

وناكلها ان شا الله طين

لكن عاشقين سعادتو

ومدام مع الرصين

أكيد يابُكرا احلى

ولو انهارده طين

ح تبقى احلى وحله

وكل فين وفين

تحتاج عنينا كُحله

نتملى  في  الرصين

ترجع عنينا أحلى

ومادمنا مع الرصين

يبقى اللى جاى أحلى

وان جابت برضو  طين

ح نقول لمتنا احلى

ومادُمنا مع الرصين

ف كُل شئ يهون

فُكك بقا م اللى ماتوا

أو غاروا في السجون

يا ما الستات ب تولد

وياما ب تحبل بُطون

مش كل شويه تدوش

وتقوللى عائدون

أهو راحوا ف داهيه خُلصُم

وارتحنا من الدقُون

والكُل عاد مشايخ

حتى بتوع الصابون

ومُش لازم يعنى فتوى

اللى ب تهواه يكون

بس انتا تشد حيلك

وتدعى للرصين

ح تلاقى هواه في قلبك

وتبقى مع الرصين

ومدام بقيت معانا

يبقى انتا مع الرصين

وبقينا الكُل واحد

بقينا مع الرصين

ف اصرخ وعلى حسك

ايوه احنا مع الرصين

ويارب يزيد رصانتو

واقبلنا مع الرصين

العُمر

 عُمرى ياشوية أماني

بس أغلبها اتسرق

واللي باقي يادوب أغاني

وحبر وشوية ورق

خطوتين والحلم يخلص

واللى كان خل افترق

أد ما كديت في عُمرى

ما استفدتش غير عرق

واللى فاضل فيا شمعه

كل لحظه ب تتحرق

والكمنجه وترها صدا

ولحني فيها ب يتخنق

واللى جاى طوفان وجامح

صعب نفلت  من الغرق

يلا بينا نزيد بُخورنا

يلا قلبى ب نتحرق

يلا خلصنا الحكايه

ويلا  لمينا الورق

فى انتظار الحلم

خطوتين والحلم جاى

ف اعمليلو معانا شاى

وزودى السُكر شويه

ولقمتين كدا م الطُراى

واربى برضو الباب شويه

ل اجل اشوفو وهوا جاى

ونضفى السجاده اكتر

وابعتيلنا  تنين قواي

م المخدات الجديده

وابعتى اشتريلنا لاى

أصل لى الجوزا فرقع

واما أقوم انا اجيب لى ناي

أي زيطه نقابلو بيها

تتعزفلو وهوا جاى 

 إسمنا الواجب عملنا 

وزينا زى اللى هاى

وع الكلام دا بقالنا مُده

وبُكرا بعدو الحلم جاى

ناس يقولو خدوه تحرى

وناس يقولوا دا بخ باي

بس انا ب اعمل حسابي

وبُكرا بعدو الحلم جاى

ومسجونين أنا والوليه

جنب برادك يا شاى

تنشف اللُقمه الطريه

وانقهر واصرُخ ف ناي

بس كل كلامنا واحد

بُكرا بعدو  الحلم جاى

حقود

وعرفت ناس كتير

لازم مسافه منهُم

حتى ف صف الصلا

وتكون سعيد وجداً

لو راحو المقصله

ولكل شئ وشوشهُم

دايماً متفصله

في المعزا تحسو مُقرئ

ويئمك في الصلا

وفى الفرح تقول غازيه

والبدله مفصله

والكُره ف قلبو طابع

وغريزه مأصله

لا ب تصرفو استعاذه

ولا ذكر ولا صلا

وان حس انك ح تفرح

في عنيه ب ينقرا

على ايه فرحان يا اخويا؟

بُكرا التقيل ورا

وان مُت ؟ وفوتهالو

تلاقيه قلبو اتهرا

ويقول لك أه يابختو

دى الدفنه منوره

ومافيش غير حل واحد

انك ترميه ورا

وتسيبوا لوحدو يهرى

وتقولو كٌل …

سفر الحاجات

ب تسافر الحاجات

في سكة السُكات

ترجع حزينه جداً

تبدء فيا العظات

لوكُنا صبرنا حبه ؟

مش كان الوقت فات

أو يوم وطينا سِنه

مش كُنا في التبات

ودانا لفين وضُوحنا؟

غير شوقنا للمات

وعطشنا ف كُل لحظه

للفرح والحاجات

التُهمه عربي

والتُهمه ؟ ان انتا عربى

والذنب ؟ انك فقير

والحل؟ انك تكمل ….

وتعيش عيشة الحمير

تفرح ب اللى اترما لك

من تبن ومن شعير

ترقُص مدبُوح لسيدك

وتكابد ف المسير

ل رغيف مالوش نهايه

وب يدلل كتير

ساعات تغوص تحايلو

وساعات تطيرلو طير

وكتير تحلم تقابلو

ويكون الحلم خير

وينوبك حته منو

تتقوت للمسير

يا إما ؟ تمشى حالك

وتستأجر ضمير

دا لو لقيتو يعنى

وياريت يكون ضرير

ولوحدو دا مُش كفايه

برضك محتاج كبير

توطى تبوس في إدو

ويكون لك الأمير

يا نشوف في النشره صورتك

ويعلنوا التقرير

عن تفجير انتحاري

ومُجرم كان خطير

وساعتها التُهمه تسقط

والذنب يهون كتير

مبروك مابقيتش عربى

واتفضل يلا طير

في الجنه مافيش حُكومه

ولا سُلطه ولا أمير

ضمير

ساعات تظبُط شويه

وكتير جربوع فقير

لكنى في عز فقرى

ما فاوضتش ع الضمير

ما حلمتش غير ب ستر

والستر كمان كتير

وشويه تروق تزهزه

واما ب تعند كتير

والسور يكبر ويعلا

واحرُسنى وانا الأسير

واخاف ل اخطفني منى

وارميني ف أى بير

وارتاح من سجن همى

وارحمنى ومُش كتير

انى أريح شويه

واعيشها ب نظره غير

ومش لازم الستر كلو

بس ما ابيعش الضمير

أحلام عتيقه

ومين في بلادى ؟ ما لطمشى


Purchase this book or download sample versions for your ebook reader.
(Pages 1-18 show above.)