Excerpt for لما كانت مصر دوله by , available in its entirety at Smashwords


جريمة الحلم

مش جريمه الحلم لكن

في البلد دي كُفر بين

أي شئ مقبول ومُمكن

أي شئ من بعدو هين

إلا إن الحلم يطرح

أو سواد الطين يبين

بُرعمو ويطلع يزين

يقتلوه ف قلب المزارع

يقتلوه ف كُل الشوارع

يقتلوه لو لاذ بجامع

يقتلوه والقتل هين

يقتلوه وملايين ح تشهد

انو كُفر عظيم وبين

والجميع ب يخبي حلمو

وابتدا يداهن يلين

ومناَ نفسو الهوجه تهدى

بس ما ب يهدوش يالين

أغبياء

ولازم اغبياء في الكون

وإلا يبقى شئ بايخ

حيارى زينا تافهين

يعيشوا وياخدوا في نصايح

يشوفوا في الحياه كام لون

مافيش غامق مافيش فاتح

مابينهُم ألف مية مليون

مايعرفهُمش غير فالح

وناس زيك كدا فاهمين

مش أحنا يابتوع أمبارح

على الهامش يادوب عايشين

غباءنا وغُلبنا طافح

وشايفين الحياه لونين

مابين غامق وبين فاتح

ولسا فينا الطين ب لونو

مادابش في مصالح

أفندِم

مش بتوع علم وحضاره

مش بتوع أفكار تقدم

مش بتوع حاور وناقش

دول بتوع حاضر افندم

واللى تُأمر بيه يُنفذ

نفهم ايه زيك يا افندم

حكمتك دى كتير علينا

وربنا يخليك يا افندم

واللى عاجبو يعيش يا أهلاً

واللى مش مبسوط في داهيه

وداهيه برضو كتير يا افندم

وصبرك الزايد عليهُم

دا اللى طمعهُم يا افندم

دول اخرهم عصره جامده

ويبقوا ملك أيديك يا افندم

يحمدوا النعمه اللى فيها

ويشكوروا لمعاليك يا افندم

طول ما رجلك فوق دماغهُم

أد ما تطول يا افندم

وان رفعت الرجل ثانيه

ينطوروا ف وشك يا افندم

دول بتوع اعصُر وجامد

ذلهُم اكتر يا افندم

مش بتوع حاور وناقش

دول بتوع اسجن يا افندم

واللى عاجبو المُر يشرب

واللى مش مبسوط يقدم

خطوتين ونجيب رقبتو

وكُلنا ب نفديك يا افندم

بس يفضل فينا عزك

بس لينا تدوم يا افندم

عزة الأُمة ف حاكمها

والبقيه عليه تخدم

فوارس

ويا وطني خلاص ب تركع

ونجيب فرسان منين ؟

لزمان مافيهوش بطوله

مافيهوش مُتحمسين

والمجد في ماتش كوره

وبيان نشجُب ندين

عبي الأحلام وخَزن

ونشوفها ح ترسي فين

ح تزيد فينا الهزايم

نسكُن تاني الأنين

نرجع نُمضُغ همومنا

وندارى ف كلمتين

وخريف كُل المواسم

يقتل شجر اليقين

إن الأيام تزهَر

تطرح فينا السنين

ولا اتولدت فوارس

كارهه ل نشجُب ندين

مابعد الزهق

بعد الزهق بمحطتين

ومحطه تالته يكون خلاص

مابقاش فيه ناس

أخر محطه

القطر ب يخزن خلاص

ويمد إيدو يهزني

ل ابدأ نُعاس

وب اطمنو

وب يهز راس

واجهز بقى

نازلين خلاص

نبدأ مسيرنا لوحدنا

ونرمي الأساس

لملل طو وويل

ومافيش نُعاس

ومافيش حكاوي تهننو

وماعادش ناس

والكُل قافل دايرتو

مسافر خلاص

جواه ب يبني ف غربتو

وحط الأساس

وجُزر بعيد عن بعضها

وتحسبها ناس

والكُل مابعد الزهق

وفيه ناس خلاص

حلمانه يمكن تتنده

يجي الخلاص

دم الطيبين

ولحد امتى تسيل

يادم الطيبين ؟

دم الغلابه المطحُونين

المُعدمين

عايشنها نحلم بالرضا

وستر السنين

وعيالنا تكبر

نتسند بيهُم يومين

يمكن نعوض حُزننا

وطول الآنين

نصبح وندفن في الجُثث

ونقول يامين ؟

عندو العوض منو العوض

ويا عُمر طين

راح السند راح المدد

راح الخزين

ويادم بس بينزفو ك الطيبين

بس الغلابه المطحونين

المُعدمين

بدل اللي بايع

واللي خاين واللعين

بدل اللي مصوا دمها

وصبغوا السنين

ب سواد قلوبهم

غِلُهُم فينا الدفين

ويسلمونا لبعضُهُم

عُهده وخزين

تروي ف وجودهم

ع الكراسي مكملين

والدم لينا

وهُما بس الكلمتين

صابر وجاهد وانتظر

بُكرا اليقين

ولا بُكرا أبداً نوصلو

ومافيش يقين

غير لما ينزف دمُهُم

ويموت خزين

لكن خزينهُم جنبُهُم

متأمنين

وف يوم مانارها ب تشتعل

متحضرين

بدل الوطن فيه مية وطن

متجهزين

الباقي بس يادمنا

وفينا الخزين

جوا رِجلو

وطول ما لابسك جوا رجلو

هادي  بالو وثابته رجلو

مُتعتو يمصمص في دمك

تعترض ؟

يديك ب رجلو

وان كلامك زاد شويه

ح يجيبوك وتبوس في رجلو

وكُل خيرها يبقى ملكو

ينجعِص ويحُط رجلو

وانتا ب تمصمص في جوعك

منتظر تتهز رجلو

يحدفولك لُقمه تطفح

بعدها تشمشم في رجلو

يفعصك تكره كيانك

بس ساكن تحت رجلو

تنتحب وتلوم زمانك

واعمل ايه ؟

ا كسرها رجلو

أيوه قوم

ا كسرها رجلو

وأي حد ف يوم يفكر

يلبسك اكسرلو رجلو

ح تلاقيهم كُلو عارف

 همتك وان انتا ندو

دورة تعريص

طول مافيكي النهب حرفه

وطول مافيكي معرضين

والتمن بس الغلابه

يدفعوه والمطحونين

والعداله سراب في صحرا

وكُل ما نقرب تبين

عطشانين نحسبها ميه

واه ياغُلب العطشانيين

تفضلي تعدي النوايب

مُتعتك مد الإيدين

تتقتل فيكي البراءه

ويشتعل فيكي الأنين

يتصلب فيكي اللي جاهد

يأسرك مُحن الكهين

تفريشيلو الأرض رمله

وتنزلي تبوسي الإيدين

تفضلي مأوى الغوازي

وأمن كُل الطبالين

واللي ب يبخر ب يقبض

واللي ب يداهن أمين

واللي ب يفكر مُشاغب

واللي ب يكركر فطين

عاجن القصه وخابزها

ومُنسجم مع أي مين

المُهم اليوم يعدي

ويبقي فيه في البيت خزين

ومُش مُهم انشا الله تولع

كُلنا نمد الإيدين

المُهم ان انتي ترضي

ويرضوا عنا بتوع أميين

دوره ونحاول ناخُدها

ونبقى برضو معرضين

نظره لولاد الخرابه

نظره لولاد الخرابه

نظره يابتوع القصور

من دمانا نعيم قُصُوركُم

واحنا ب نعد الكسور

من عرقنا الزرع مروي

مش كولونيا ومش عطور

تيجو وتعبو الصوامع

واحنا نستنى الطابور

واغرف اغرف ل المعلم

بُخ في الحرافيش تغور

والبلد ع البحري ليكُم

واحنا ممنوع المرور

والرصيد كُلو ف إيديكُم

واحنا نستنى الأُجور

جنه واتفتحت عليكُم

واحنا فينا الأرض بور

تورثوها وتورثونا

واحنا بخ خلاص نغور

ويلا يابتوع الخرابه

يلا ثوره على القصور

واللي بينا وبين قُصورهُم

بس هوا يادوبو سور

بعدها نحدد مصيرهُم

حبه بخ وحبه غور

بلاد ودين

في بلاد الدين تحسو

وكأنو على سفر

كُل طقوس العباده

في مكاين مُش بشر

ساكن فوق الملامح

لكن قلبو انكسر

ويأمك في الفريضه

وبعديها تقول حجر ؟

تتحاشى النظره منو

وتستغفر م الضجر

تلتين دينو الجواري

ودا شط ودا كفر

والتلت الباقي كرشو

وب يحلم بالظفر

والروح من جوا فاضيه

وطريق ضلمه اتهجر

ب يسافر فيه لوحدو

مرعوب لا يشوف بشر

يضطر يقولك أهلاً

أو تسأل عن خبر

وساعتها تشوف دماغو

وتُصرُخ امتى المطر

ينزل وسيولو تجرف

في حرام يتقال بشر

وبلاد الدين تشمو

منقوش جوا الحجر

محفور في وشوش صاحبها

في كلامهُم في البصر

ساعة ما يقولك أهلاً

ويدقق في النظر

يسأل عن كيفو حالك

وينبت فيك شجر

مع أنو لا عمرو شافك

ولايوم جاب لك خبر

لكن ب يشد إيدك

ويعاملك كالبشر

وبعد الحُزن بشويه

وبعد الحُزن بشويه

وقول أكتر

ولامم نفسي حواليا

وب نفكر

وخامس قهوه ع الريحه

وب تمطر

سجاره تودي ل سجاره

وبادي الدم يتعكر

شاكوش الضغط

في دماغي

بدأ يعلى بدا ينقر

وعضو ينادي ع التاني

نقوم نفطر

يرد التاني مش قايم

ومُش ح افطر

نشوف اخرتها

ايه وياه ؟

لغاية امتى ح يفكر؟

وكالعاده ح يتاوب

ويتنحنح ويتزرزر

ويرجع برضو

يتعصب ويتنرفز

وح يفرفر

واخرها يقول

مافيش فايده ونتعكر

ياريتو ماكان

صحا م النوم

ياريتو ماقام ولا فكر

واخرها وكالعاده

يروح القهوه يتمخطر

كأنو خلاص فتح عكا

يخُش يكمل المنظر

في شله م الحياه هربت

ب تتفلسف

و ب تنظر

وعضو يقول

مافيش فايده

وعضو يقول

ح نستنظر

ياريتو ماكان

صحا م النوم

ياريتو ماقام ولا فكر

لسا سيدنا ماقالناش

أُمه جاهله

أُمه ظالمه

أُمه مابتقراش

همها ف نسج الأماني

وتنتظر حلم ببلاش

ليل نهار تُمضُغ وجعها

وكُلنا طلعنا المعاش

الجميع جاهز ب يُرقُص

والعمل مليون طناش

والُمهم الهيصه جداً

ل اجل ايه؟ مايهمناش

والوطن ؟ ساكن قلوبنا

بس لسا اليوم ماجاش

واما يجى اليوم ح نصحا

ونبتدي نبطل طناش

بس إمتى اليوم ح يجى ؟

لسا سيدنا ماقالناش

همسِك

وجميل همسِك في قلبى

والأجمل فرحي بيه

زارع فيا الأمانى

وواخدنى بشوق إليه

فاتح شبابيك ضلوعى

وفارشني جنينه ليه

والكون بُلبُل ب يصدح

وب اقول للدُنيا ليه

نعسانه الليله بدري

تهمس وتقولي ايه ؟

الفجر خلاص وشأشأ

وانتا اللى جرالك ايه؟

الهمس طرح في قلبك؟

ولا الأشواق إليه ؟

فرح العُشاق قُليل

واثبت حافظ عليه

طول م الأحلام ب تطرح

لازم بُكرا تلاقيه

لم حروف القصايد

وانشد واشتاق إليه

وجميل همسك في قلبي

والأجمل فرحي بيه

بدل فيا المواسم

خلاني ف دُنيا ايه

اتخلقت لما شوفتك

ولاعارف قبلك ايه

مؤتمرات الأوهام

وياعم يلا

ب نشتري أوهام

وفلوسنا جاهزه

ومُش مُهم ب كام

والدفع فوري

وسعر في الأحلام

واعرض بضاعتك

يلا هز قوام

واطلُب براحتك

كُلنا نوام

بس انتا زَوق

كتر الأحلام

وتجيب معاك

هتيفه بس تمام

وكمان شوية

بلطجيه قُدام

مع جوز عوالم

بس لسا سُلام

على كام معرض

فاسد ابن حرام

وتخُش تُرطُن

كلمتين وسلام

والبيعه خلصت

شوف طلعت بكام

وياعم زيدنا

ب نشتري أوهام

رقاص

فى البلد دي

اللي يهوى الحق اهبل

واللي ما بيرقصش خايب

هز وارقُص تبقى فاهم

تلقى كُل الناس حبايب

كُلو يتقرب يودك

كُلو مُش شايف المعايب

هزتين وتلاقي نفسك

شئ مُهم وكُلو جايب

سيرتك الطاهره الشريفه

طازه خاليه من الشوايب

وانتا نفسك مش مصدق

ان دي سيرتك ياخايب

لأ صدق

ايوه صدق

ما احنا فى بلاد العجايب

وبُكره تصحى تلاقى نفسك

تحت قُبه وزير ونايب

فيك اشتعالي

فيك اشتعالي

وفيك سُكوني

وفيك رحيلي ورا الظُنون

فيك انكساري

وفيك مراري

وفيك فراري من العيون

وفيا اشتهائي

للفرح

للعشق والشوق والجنون

وفيا الرحيل

لبلاد بعيده ب ألف لون

طارحه الأمانى

ب ترتسم

تفتح حُصون

مستني يطرح

نبتها

وطرح الغُصون

وعد

وب احلم تسكنيني وعد

تهلي والتقيكى وعيد

واهاجر اطوى ليكي الارض

تغيبى وتسبيني وحيد

وليكي ب افتح الاحضان

تُبصي من بعيد لبعيد

ويطرح بالغُنا قلبى

وتدبل وردتي في الإيد

واخبيكي مابعد الروح

واداريكي لبُكرا عيد

واكابد وارسم الأحلام

وب انتظرك كما المواعيد

وب احلم تسكُنيني وعد

تهلي والتقيكي وعيد

كُلي عندك

كُلى عندِك

واللى عندي

يادوب ملامِك

واصطبارِك

شدتِك

حدة كلامِك

رغم إن عنيكي شايفه

أد ايه

انا شوقي ليكي

وشوقي للحرف

ف كلامِك

مشتهى ضل ابتسامِك

مشتهى لمسه إيديكي

مشتهى حتى لخصامِك

وكلي عندك

واللي عندي

يادوب ملامِك

كترت فيك الهزايم

كترت فيك الهزايم

وبقيت شئ مُستباح

وماعادش الكى نافع

ولا ب يطيب جراح

والبتر أ كيد وحتمى

ولسا ح يعلا النواح

وابدأ رتب ل ليلك

وماتشتهيش صباح

وماتحلمش ب نسايم

كُل اللى جاى رياح

ضاق الوسع ف دروبك

مابقاش فيك البراح

فاضل بس المراسم

والدفنه وتبقى راح

ونقول كان يوم وطننا

ونندب نبكي ونواح

نرفع راية اللي غازي

نركع ونقول سماح


Purchase this book or download sample versions for your ebook reader.
(Pages 1-24 show above.)